هنالك معلومة شائعة بين الكثير من الناس ويؤمنون بها مفادها أن ممارسة الجري على معدة فارغة يعتبر طريقة جيدة للتخلص من الوزن بسرعة وحرق الدهون. فما هو رأي العلم في هذه المسألة؟

قامت صحيفة Le Figaro بنشر تقرير يضم تفاصيل مقابلة أجريت مع الطبيب الرياضي أوليفييه غيارد ومدرب اللياقة البدنية والذي سُئل عن مدى صحة الادعاء الذي يقول بأن الجري على معدة فارغة يسرع من عملية حرق الدهون، فكان رد الطبيب بأنه من السذاجة الاعتقاد بأن الوصفة السحرية لفقدان الوزن بسرعة هو الجري على معدة فارغة، إذ إن التخلص من الدهون يتطلب اتباع نظام غذائي متوازن.

بل على العكس تماما، من يفرطون في الجري على معدة فارغة يعرضون أنفسهم لبعض المشاكل والمضاعفات والأضرار الخطيرة على الجسم، حيث إن ذلك يجعل الجسم يستنزف مخزون البروتين العضلي وهذا ما يضر بصحة العضلات.

أيضاً يحذر أوليفييه من الجري لأكثر من ساعة على معدة فارغة حيث إن ذلك يضاعف المخاطر التي تنتج عن هذا الفعل، حيث يتسبب ذلك في تلف النسيج العضلي وخلال عملية الحرق يقوم الجسم بإنتاج مواد تضر بصحة الكلى.

ينصح الطبيب بممارسة الرياضة من مرة لمرتين في الأسبوع لمدة تتراوح بين عشرين دقيقة إلى نصف ساعة على أن تتم زيادتها بشكل دريجي، كما يوصي بضرورة تناول بترطيب الجسم عبر شرب الماء والسوائل لتفادي اللإصابة، وبتناول وجبة خفيفة صحية ومتوازنة لمنع هبوط السكر في الدم مثل حبة موز أو قطعة سكر أو بضع حبات من الزبيب.

بعد الانتهاء من الركض، ينصح الطبيب بتناول الطعام بعد مرور نصف ساعة على الأقل من التمرين حيث يصبح الجسم قادرا على امتصاص البروتينات والكربوهيدرات بشكل أفضل.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع