انتشرت في الآونة الأخيرة رسائل تحذيرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي مفادها أن ارتداء الكمامة (أو قناع الوجه) يقلل تركيز الأكسجين ويشكل خطرا حقيقيا على الصحة قد يصل لحد الشعور بالدوخة والإغماء ثم الوفاة. انتشرت هذه الرسائل مع تحول عادة ارتداء الكمامات أثناء الخروج من البيت لسلوك أساسي للوقاية من فيروس كورونا المستجد، الأمر الذي دفع الكثيرين للشك في هذه الرسائل وما إذا كان القصد منها تخويف الناس وتهويلهم أم أنها حقيقية. ما مدى صحة هذه الأقاويل؟ اقرأ التفاصيل.

مع تفشي فيروس كورونا أصبح من الضروري ارتداء الكمامات وأقنعة الوجه وتطبيق التباعد الاجتماعي أثناء الخروج من البيت من أجل الوقاية من فيروس كورونا، ولكن استغل البعض هذا الأمر وبدئوا بالترويج لمعلومة أن الكمامة تقلل استنشاق الأكسجين وتدفع الشخص لاستنشاق ثاني أكسيد الكربون الخاص به، وهذا ما قد يجعله يشعر ببعض الدوخة والاختناق.

هل الكمامة تؤدي لتراكم ثاني أكسيد الكربون والحصول على نسبة قليلة من الأكسجين؟ الجواب هو أن هذا الأمر وارد الحدوث ولكن بشكل نادر جدا وقد يشكل خطراً على الإنسان، إذ إن التعرض لسمية ثاني أكسيد الكربون تؤدي للدوار وصعوبة في التركيز والرؤية المزدوجة والصداع والاختناق، ولكن حتى يحصل ذلك يجب أن يكون تركيز ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي بنسبة 10% بينما 0.04%.

سبب الشعور بالإغماء سواء في حالة قلة أو زيادة نسبة تركيز ثاني أكسيد الكربون في الدم، هو أنه ينظم الأس الهيدروجيني وذلك ما قد يجعل الدم حامضا جدا أو قلويا جدا، وذلك ما يجعل الجسم يكتشف تلك التغيرات في المستويات ويغمى عليه.

يعتمد الأمر على نوع الكمامة أو قناع الوجه ومدى إحكام ارتداءه. في حالة ارتداء قناع من القماش فمن المستبعد جدا أن تفقد الوعي بسبب نقص الأكسجين لأن الهواء ينتقل عبر المسامات التي توجد في مادة القماش. وحتى الخبراء يرون بأنه لا وجود لقناع قماشي يناسب الوجه كله بشكل متكامل، وبالتالي من المستبعد أن يعاني شخص من نقص الأكسجين بسببه.

بالنسبة لقناع N95 فإن ارتداءه لفترات طويلة يمكن أن يغير من مستوى وعي الشخص ويحدث تغيرات في كيمياء الدم، ولكن هذا يحدث لمن يعانون بشكل مسبق من مشاكل في التنفس بسبب السمنة أو عادة التدخين أو مرض رئوي. صحيح أن ارتداء قناع N95 يجعل الشخص يعاني من صعوبة في عملية التنفس لهذا ينبغي على من يعانون من مشاكل مسبقة في التنفس أن يحذروا من هذه النقطة، وبشكل عام، لم يتم التوصل لأي حالة إغماء بسبب سمية ثاني أكسيد الكربون للأشخاص الأصحاء في حالة ارتداء قناع N95.

قناع N95 بالمناسبة مخصص لمن يعملون في الخطوط الأمامية، فهم من يكونون مضطرين لارتدائه لساعات طويلة. بالنسبة لكمامات القماش فكما ذكرنا، نسبة أن تتعرض لمشاكل في التنفس ضئيلة جدا والسبب هو توفره على مسامات يخرج ويدخل من خلالها الهواء (ليس مثل الكيس البلاستيكي الذي يحبس الهواء بداخله)، لهذا احرص على تغطية فمك وأنفك أثناء ارتدائه مع التأكد من أنه لا يسبب لك الاختناق.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع