الشخص الأعسر هو الذي يستخدم يده اليسرى أكثر من اليمنى في عمل الأشياء الأساسية مثل الكتابة والأكل وباقي الأمور، ولكن هل سألت نفسك يوماً عن السبب الذي يجعل الإنسان يولد وهو شخص أعسر اليد؟ الاختلافات تحدد عندما يكون الشخص لا يزال جنيناً، و%10 من البشر هم أشخاص عسراويون، وفي هذا الموضوع نقدم لكم بعض الحقائق التي أثبتتها الدراسات حول هؤلاء الأشخاص.

التوائم:

توصلت الدراسات إلى أن استخدام اليد اليسرى يشيع بشكل أكبر لدى التوائم المتماثلين حيث توصلت دراسة بلجيكية إلى أن 21% من التوائم عسراويون.

الأداء المدرسي:

يعاني الأطفال الذين يستخدمون أيديهم اليسرى من مشاكل وصعوبات في التحصيل الدراسي قبل بلوغ العمر ال11.

أكثر عرضة للمشاكل النفسية:

توصلت دراسة إلى أن 40% من مرضى الفصام كانوا في الحقيقة يستخدمون أيديهم اليسرى.

مقاتلون:

توصلت دراسة فرنسية إلى أنه في المجتمعات البدائية كان الأشخاص العسراويون يشكلون نسبة 27% من المقاتلين وتفسير الباحثين لهذه الظاهرة هو أن استخدام اليد اليسرى كان يمنحهم عنصر المفاجأة.

الحمل:

حسب دراسة بريطانية فإن المرأة الحامل التي تلمس وجهها أكثر باليد اليسرى عندما تتعرض للتوتر وضغوط الحمل فإنها تكون علامة على أن جنينها أعسر. بينما أظهر دراسة سويدية بأن المرأة الحامل التي تعاني من الاكتئاب تكون أكثر عرضة لولادة طفل أعسر.

الوقاية من التهاب المفاصل والقرحة:

أشارت الدراسات إلى أن الأشخاص الذين يستخدمون يدهم اليسرى تنخفض لديهم احتمالية الإصابة بالقرحة والتهاب المفاصل.

الألعاب الرياضية:

الرياضيون الذين يستخدمون يدهم اليسرى يكونون أكثر تميزا وتفوقا في مجالهم سواء في التنس أو الملاكمة أو البيسبول وغيرها من الرياضات وهذا ما يتفق عليه خبراء الرياضة.

اختلاف التفكير:

يميل العسراويون لاختيار الأشياء التي توجد دائماً على اليسار لأنهم يعتقدون بأنها جيدة.

مشاكل النوم:

توصلت دراسة إلى أن الأشخاص العسراويين يواجهون مشاكل في الاستغراق في النوم حيث يحركون أطرافهم بشكل أكبر من مستخدمي اليد اليمنى.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع