عندما نتعرف على امرأة قوية فإننا دائماً ما نشعر بانجذابها لثقتها وابتسامتها المشرقة التي تظهر على محياها طوال الوقت، فيبدو لنا بأن لديها كل شيء، أسرة جميلة وصحة جيدة ووظيفة ناجحة ولديها الوقت الكافي لمساعدة المحتاجين. ولكن الحقيقة هي أنها تشعر بالكثير من الانكسار بداخلها لدرجة أنه قد يؤثر على صحتها. وفي هذا الصدد قدم موقع Bright Side بعض الأسباب التي قد تجعل المرأة القوية تقاتل من أجل أن تكون سعيدة بشكل يومي.

هي تعتمد فقط على نفسها:

المرأة القوية هي امرأة واثقة من نفسها وتعتمد على نفسها في كل الأمور ولا تحتاج لمساعدة لأحد لأنها ترى بأن طلب المساعدة بمثابة نقطة ضعف، ولا تفهم بأن الجميع قد يحتاج للمساعدة أحياناً. في النفس الوقت، لا تتردد المرأة القوية في تقديم يد المساعدة لمن يحتاجها.

تحمل ثقل مشاكل الآخرين على كتفيها:

بسبب أن الجميع يعتبرها إنسانة جديرة بالثقة فإنهم يثقون بها بسبب شعورها الكبير بالمسؤولية والذي يجعلها تحمل ثقل مشاكلهم على كتفيها.

لا تتقاسم مشاكلها مع أي شخص آخر:

دائماً ما تعتمد على نفسها في حل المشاكل التي تعاني منها ولا تحب أن تشارك أي أحد بها، سواء كانت مشاكل صحية أو مالية، فهي تتحملها لوحدها مما قد يجعلها تصاب بالاكتئاب أحياناً، وهذا التصرف خاطئ حيث توصلت الدراسات إلى أن الإنسان يحتاج للتفاعل مع الآخرين حتى يستطيع التعامل مع مصاعب الحياة وتحقيق السعادة في حياته.

تهتم بالآخرين وتنسى أنها تحتاج للرعاية أيضاً:

دائماً ما تهتم المرأة القوية بأقاربها وأصدقائها وتمنحهم الدعم اللازم من أجل التخفيف من الأعباء التي يعانون منها، ولكنها في نفس الوقت تنسى بأنها هي الأخرى تحتاج للرعاية وينسى الآخرون ذلك، فلا يسألونها أهي بخير.

قوتها تؤثر عليها جسدياً:

ترفض المرأة أن تظهر للآخرين جانبها الضعيف وهو ما يؤثر على صحة قلبها بسبب قمع العواطف الذي يضغط على القلب ويرفع من فرص الإصابة بالأمراض.

قوتها قد تكون نتيجة قصة مأساوية:

أنت معجب بقوتها ولكن قد تكون قوية لأنها تعلمت من موقف مؤسف واجهته في فترة سابقة في حياتها، وبلا شك فهي تشعر بالحزن الشديد كلما تذكرته وقد يجعلها تشعر ببعض الانكسار.

تنهار أحياناً وتشعر أنها ليست قوية بما يكفي:

عندما تكون المرأة القوية لوحدها وتفكر في الأخطاء الخفية التي ارتكبتها والعواطف المكبوتة فإنها تنهار ولا تشعر بأنها قوية كفايةً للقيام بمهمة ما.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع