نسمع كثيراً عن أشخاص جنوا ثروة هائلة وأصبحوا أغنياء فقط من خلال مواقع التواصل الاجتماعي. لهذا إذا كنت تود معرفة الطريقة الصحيحة لكسب المال من وسائل الإعلام الاجتماعية فقم بقراءة هذا المقال حتى النهاية.

حسب الإحصائية فإن عدد مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي النشيطين حول العالم يبلغ عددهم 3 مليار مستخدم، فنحن نعلم بأن هذه الشبكات أصبحت جزءاً لا يتجزأ من حياة الكثيرين منا، وهي ضرورية للتواصل الفوري وتقليص المسافات بين المستخدمين، حيث حولت العالم لقرية صغيرة يمكنك من خلال التواصل والوصول لأي شخص تريده.

نحن نستخدم مواقع التواصل الاجتماعي من أجل الاطلاع على أحوال الآخرين، وتلقي أخبارهم وأخبار ما يجول في العالم، ومن أجل مشاركة الصور والفيديوهات والأفكار والاطلاع على أحوال طقس، ونستخدمها أيضاً للتسويق.

على الأغلب أنت تمتلك حساباً أو أكثر من واحد على منصات التواصل الاجتماعي، ولو اتبعت استراتيجيات التسويق والمبيعات الاجتماعية فإنه سوف يمكنك كسب بعض المال حتى لو كان عدد متابعيك قليلاً. بالطبع سيختلف الأمر لو كان عدد المتابعين لديك عالياً ولكن هذا الأمر لا يجب أن يشعرك بالإحباط واليأس.

حدد المجال الذي تعمل فيه:

إذا كنت تنوي حقاً كسب المال من خلال وسائل التواصل الاجتماعي فعليك تحديد مجال معين أو موضوع واحد للتركيز عليه، فلا ترتكب نفس الغلطة التي تقع فيها معظم الحسابات حيث تنشر معلومات وأفكار عشوائية لا تستهدف أي فئة معينة.

بعد ذلك، قم بنشر مشاركات ومنشورات تناسب المجال الذي اخترته، فلو كان حسابك مخصصاً للأدوات الإلكترونية قم بتوفير المعلومات والمراجعات حول أحدث الهواتف والأدوات وعرض العيوب والمميزات والأسعار وأماكن الشراء. هذا الأمر سيجعل حسابك بمثابة مصدر للمهتمين بهذا المجال وسوف يعودون إليه في كل مرة يريدون فيها معرفة جديد التقنيات، فضلاً عن أنهم سوف يشاركونه مع معارفهم وأصدقائهم مما يرفع من عدد متابعيك في فترة أسرع.

ابق نشيطاً وداوم على النشر:

وسائل التواصل الاجتماعي تتطلب منك أن تكون نشيطاً وأن لا تغيب عن نشر الجديد. لهذا قم بوضع جدول زمني خاص بك يجعل حسابك أكثر جدارة بالثقة، وحتى يفرض حسابك وجوده في حياة المتابعين. لا يعني أن تحافظ على نشاط حسابك بأن تنشر الكثير من الهراء، لهذا اسع دائماً لتقديم الإفادة والجديد.

مواكبة الاتجاهات الحالية:

قم بالإطلاع ومتابعة جديد مجال حسابك ونشرها يومياً، فهناك الكثير من المواضيع الشائعة التي تظهر يومياً. فلو كان حسابك مخصصاً حول كرة القدم فيمكنك نشر الأخبار المهمة يومياً مثل نتائج المباريات وصفقات الانتقالات.

التسويق بالعمولة:

بات بمقدورك الآن وبضغطة زر واحدة أن تشتري أي شيء وتبيعه في أي مكان بالعالم، لهذا أصبحت معظم الشركات في يومنا هذا توسع عملياتها في العالم على الإنترنت. هذا النمو تسبب في ظهور تقنية تسويقية جديدة أطلق عليها اسم التسويق بالعمولة وهي إستراتيجية تسويقية توجه العملاء المحتملين إلى بائع عبر الإنترنت والحصول على عمولة في كل مرة ينتقل فيها هذا الشخص إلى صفحة الشراء عن طريقك بشراء المنتج وإتمام الصفقة.

في السابق كانت هذه الإستراتيجية مقتصرة على المسوقين الذين يمتلكون موقع خاص ولكن الآن أصبحت متاحة بواسطة أي حساب على وسائل التواصل الاجتماعي. فهناك الكثير من البرامج الناجحة في التسويق بالعمولة مثل جوميا وسوق دوت كوم ونون دون كوم وأمازون.

بيع منتجاتك الخاصة والخدمات:

يمكن تخصيص حسابك من أجل بيع منتجاتك الخاصة أو خدماتك مثل الكتب الإلكترونية أو الإكسسوارات أو الإلكترونيات أو حتى الصور التي تلتقطها. عدد المتابعين ليس مهماً في هذه الحالة، بل ما يهم هو المنتجات التي تعرضها من خلال حسابك.

لا تنسى نشر الصور والتفاصيل حول المنتجات التي تعرضها على حسابك، وتوفير جهات الاتصال التي يمكن للمشتري المهتم من خلالها التواصل معك وإجراء عملية الشراء بشكل سريع.

التسويق للمهارات:

ليس شرطاً أن تقوم بنشر منتوجاتك الخاصة من أجل البيت، فالأمر سيان بالنسبة للمهارات على غرار مهارة الكتابة والبرمجة والرسم والتصميم والتعليق الصوتي. قم بعرض بعض النماذج للأعمال التي تقوم بها فلا شك بأنك ستجد بعض المتابعين المهتمين بشرائها. لكن لا تنسى تخصيص ملفك الشخصي لمهارتك لخاصة وليس الخلط بين العديد من المجالات. ولا تنسى ذكر تفاصيل المبلغ الذي تتقاضاه مقابل خدماتك وكيف يمكن للعملاء الوصول إليك.

بيع الإعلانات على حسابك:

لو كنت تتوفر على عدد كبير من المتابعين فيمكنك استغلال الحساب لنشر مواد إعلانية أو منشور ممول أو قصص إعلانية على حسابك بالتعامل مع المهتمين بالإعلان. يفضل أن تشير إلى أن تلك المواد إعلانية وقد تم الدفع مقابلها من أجل الحفاظ على المصداقية.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع