المملكة العربية السعودية، واحدة من أكبر الدول العربية مساحة بحيث أنها تأتي في الترتيب الثاني بعد الجزائر، حيث أن مساحة المملكة العربية السعودية تتعدى مليونين و149 ألف كيلومتر مربع، إلى عهد قريب لم تكن السعودية منفتحة بشكل كبير على العالم، مما جعل العديد من المعلومات تصل بشكل خاطيء، لكن ومع زمن المعلومة أصبح من السهل تحري الدقة ومعرفة الكثير من المعلومات عن هذا البلد
فيما يلي 7 حقائق شائعة عن المملكة العربية السعودية لكنها خاطئة تماماً :

01 – الشعب السعودي يعيش في غنى فاحش

رغم أن السعودية من أغنى الدول في العالم من حيث الموارد الطبيعية، فإن نسبة الفقر تبلغ حوالي 12% وذلك حسب الإحصائيات الصادرة عن وكالة المخابرات المركزية الأمريكية.
في المقابل سجلت الإمارات العربية المتحدة نسبة 19.5% (2003).
وتعد نسبة 12% هي الأقل عربيا.
وعلى العموم فإن الشعب السعودي يعيش حياة عادية، مثل باقي الدول في العالم، بحيث أن معدلات الفقر و الغنى تتفاوت حسب الطبقات.

02 – النفط في السعودية لا نهاية له

تصنف المملكة العربية السعودية ضمن الدول التي تتوفر على أكبر إحتياطي نفط في العالم، رغم أنها تحيط مسألة الأرقام و الاحتياطيات بببعض السرية.
تمتلك أرامكو السعودية، وفقًا سجلاتها الخاصة حتى العام 2016، حوالي 802.2 مليار برميل من موارد النفط. هذا يشمل حوالي 261 مليار برميل من الاحتياطيات المؤكدة، 403.1 مليار من الاحتياطيات المحتملة والمتوقعة وكذلك الطارئة. فيما أنتجت الشركة ما يصل إلى 138 مليار برميل من النفط حتى الآن من أصل 802.2 مليار برميل، وتعتزم أرامكو السعودية زيادة الموارد النفطية إلى 900 مليار برميل من 802.2 مليار برميل على المدى الطويل،
وحتى لو بلغت الأرقام ما بلغت، فإن التزايد الكبير على النفط وإرتفاع الإنتاج و التصدير يجعل الإحتياط ينفذ بسرعة أكبر من المتوقع.
ومع إنتشار ثقافة الطاقة النظيفة في العالم، تزيد صعوبة جعل استخراج النفط أكثر ربحية مع الوقت.

03 – السعودية كلها عبارة عن صحراء قاحلة

عادة ما يتم تصوير المملكة العربية السعودية كأكبر صحراء في العالم، لكن الحقيقة هي أن الصحراء الكبرى وهي صحراء تحتل الجزء الأكبر من شمال أفريقيا، تعد الاكبر على الإطلاق، بمساحة تقدر ب 9 ملايين كم مربع.
بالإضافة إلى هذا تحتوي السعودية على الكثير من المناطق الخضراء، مثل وادي الصليل، ومدينة أبها

04 – إذا نفذ النفط من السعودية سيعيشون في فقر مدقع للغاية

تحاول المملكة العربية السعودية الاستثمار في عدة ميادين، في المملكة العربية السعودية، وفي العالم أجمع، وذلك لضمان عدم إنهيار الدولة في حال نفاذ النفط، أو توقف الحاجة الى النفط.
تجاوزت حجم الاستثمارات حاجز 80 مليار دولار ومع المستقبل يُتوقع أن يصبح الإقتصاد السعودي أكثر تنوعا وبالتالي لن يؤثر وجود النفط من عدمه على نهضة البلد

05 – الشعب السعودي من أتعس الشعوب في العالم

هناك الكثير من البرامج، والتقارير الإعلامية التي تتحدث عن الصعوبات التي يعاني منها الشعب السعودي، كالقمع والتنكيل وغيرها من الصور النمطية الرائجة عن المملكة لكن الحقيقة الثابتة تبرز في التقارير الدولية التي تشير إلى أن الشعب السعودي واحد من أسعد الشعوب في العالم حيث أنه يحتل الرتبة 28 عالميا، وهذه الرتبة تعتبر جد متقدمة، في حين أنها تحتل الرتبة 2 عربيا بعد الإمارات.

06 – السعودية تسعى لتدمير بيت الله الحرام وطمس معالمه

شائعة منتشرة غير صحيحة، السعودية تسعى إلى ترميم المنطقة المخصصة للحج بشكل سنوي، ولديها خطط هائلة إلى تطوير المنطقة من أجل إستقبال الملايين من الحجاج كل سنة.
رغم تقارير بعض القنوات التي تشير إلى كون السعودية تهدف إلى طمس المعالم الإسلامية، إلا أن الجهود التي تبذلها الدولة تقول العكس تماما.
بحيث أنها تصرف ملايير الدولارات من أجل ترميم وتجهيز منطقة الحرم، وترميم كل المرافق الدينية في الدولة.
وإذا قمنا بعمل مقارنة بين المصاريف و المداخيل سنجد أن المملكة العربية السعودية، تقوم بصرف ملايير الدولارات، ويحتاج الأمر سنوات طويلة، من أجل تعويض تلك المصاريف

07 – السعودية تدعم الإرهاب

يتم دائما توجيه أصبع الإتهام إلى المملكة العربية السعودية بأنها تدعم الإرهاب في ظل الصراعات السياسية بين دول الجوار، وبعض الدول الأخرى، خاصة مع مشاركة مجموعة من المواطنين السعوديين في أعمال إرهابية حول العالم. فاغلب الناس يخلطون بين أعمال فردية لأشخاص بعينهم مع توجه المملكة العام.
لكن الحقيقة أنه لم تثبت أي مؤسسة دولية هذا الإدعاء وهو اتهام سياسي غير مبني على حقائق، وليس هناك أي أدلة جنائية ملموسة تثبت ذلك.

كذلك كم عدد البلدان التي تستطيع الدخول إليها بجواز سفرك فقط دون تأشيرة ؟ إليك الإجابة

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع