توجد احصائية عالمية تقول أن حوالي 20% من منشورات الناس على فيسبوك وانستغرام وتويتر هي عبارة عن “كذب” ولا تمثل الحقيقة.
مواقع التواصل الإجتماعي عموما استولت على الحياة الواقعية بشكل كبير وأصبحت “المواقع” الشغل الشاغل لملايين الناس لأسباب مختلفة، حتى الكذب فيها يمثل انعكاساً في معظم الأحيان للحياة الواقعية.
في المقال التالي سنعرض 7 نشاطات على مواقع التواصل “خصوصا فيسبوك وانستغرام وتويتر” بامكانها تحديد أسرار عن شخصية الإنسان هو نفسه قد يكون يجهلها.

1) نشر تفاصيل خصوصية

الشخص الذين يميل لنشر كل تفاصيل حياته على مواقع التواصل يعاني غالباً من الوحدة والعزلة، نشر الخصوصية تعد انعكاساً تلقائيا لمستوى الانطوائية الفعلية المعيشة على أرض الواقع،
فبحسب دراسة أجريت في أستراليا، فإن العلاقة بين نشر الخصوصيات بشكل مستمر في مواقع التواصل وبين الشعور بالوحدة هي علاقة طردية، بحيث كلما زاد عدد المعلومات الشخصية المنشورة،دل ذلك على ارتفاع مستوى الشعور بالوحدة.

2) نشر الأخبار والمواضيع الثقافية

الأشخاص الحريصون على نشر الأخبار المستجدة وكذا المقالات الثقافية والعلمية غالبا ما يكونون أكثر انفتاحاً وثقافةً وذكاءً.. هم أيضاً يتمتعون بشخصية محبوبة وكريمة، فعدم احتكار المعرفة هو نوع من أنواع الرضى عن الذات والمحيط المتبادل.

3) مشاركة منشورات بها المراقبة والمقارنة

التفاعل عموما هو دليل على تقدير الذات. لكن عندما يكون الأمر به مراقبة لمسار حياة الآخرين ومقارنتها بالحياة الشخصية يصبح ذلك دليلا على الاكتئاب بالدرجة الأولى، أو الغيرة بالدرجة الثانية.

4) نشر المعلومات وصور عن أطفالك

الدراسات عموما لا تشجع نشر صور الأطفال على مواقع التواصل،  الأشخاص الذين يقومون بذلك ينقسمون لنوعين، فئة أولى تنشر الصور لشعورها بالفخر الحقيقي بأطفالها، وللتعبير عن محبتهم، وفئة أخرى تنافسية تختار الصور والأحداث بعناية لتظهر أمام الآخرين بأن عائلتهم أفضل.

5) وضع الصور الكرتونية أو صور المشاهير

إن لم يتضمن البروفايل الخاص بالشخص أي صورة شخصية له وعوض ذلك يعتمد فقط على الصور الكرتونية أو صور المشاهير، فهذا دليل على انعدام تام بالثقة بالنفس لديه، وعدم تقبله للآراء الناس عنه.

6) نشر صور السيلفي بشكل شبه يومي

 كلما زادت عدد صور السيلفي المنشورة على مواقع التواصل دل ذلك على نرجسية الشخص وجود مشاكل واضطرابات نفسية لديه.

7) نشر صور الطبيعة من حين لآخر

هذه الفئة التي تنشر بين حين وآخر صورة لمكان جميل في الطبيعة يبعث على الراحة، أو صورة شخصية عادية لها، تكون غالبا معتدلة ومتفائلة في الحياة.

في المقابل هذه  5 أشياء عليك عدم نشرها أبداً على موقع فيسبوك لأن عواقبها أكبر مما قد تتصور

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع