معظم الناس يريدون أن يكونوا أشخاصا لا يقاومون، فالبعض يمكن أن يكونوا بطبعهم أشخاص لا يقاومون بينما بالنسبة للأغلبية العظمى منا فإنه ينبغي علينا العمل لكي نصبح كذلك. أن تصبح لا تقاوم لا يعني دائمًا أن تهتم بمظهرك الخارجي.. بالتأكيد الجوانب المادية تلعب دورا في ذلك، ولكن الأمر يتعلق بنسبة أكبر بالسلوكيات والتصرفات، لهذا سنقدم لك بعض تلك السلوكيات التي يمكن أن تحولك لشخص لا يقاوم.

الابتعاد عن الدراما

معظم الناس لا يحبون مرافقة ومصاحبة أشخاص سلبيين ومحاطين بالدراما، والسبب هو خوفهم من أن تنتقل إليهم تلك المشاعر السلبية. فحسب خبراء العلاقات، لو كنت مرتبطا بشخص سلبي ووجدك في مرة من المرات تسانده وتدعمه، فإن كلما سيمر بمحنة سلبية فإنه سيبحث عنك ليخبرك بكل ما يقاسيه، وهذا من شأنه أن ينقل إليك تلك الطاقة السلبية. عندما تبتعد عن الدراما في حياتك، فإنك تمنح الآخرين مساحة آمنة من حولك، فذلك سيجعل الآخرين يريدون التسكع معك والتواجد برفقتك لأنهم يعلمون بأنك تقضي أوقاتاً ممتعة وبأنك شخص إيجابي.

كن منفتحاً

لكي لا تقاوم يجب عليك التواصل مع المحيطين بك على المستوى الشخصي، فإذا أبقيت نفسك منغلقاً ومعزولاً فلن تكون قادرا على القيام بذلك جيدًا. افتح النقاشات وتبادل مشاعرك مع الآخرين وتحدث معهم عن كل شيء، ولا تخجل من أن تُظهر لهم بأنك تمتلك نقاط ضعف، فذلك حسب علم النفس يجعلك أكثر جاذبية في أعينهم، فالأشخاص يميلون للتواصل مع الأشخاص الذين يمكنهم التواصل معهم على مستوى عميق وحميمي

التركيز على الآخرين

هناك عادة رئيسية لكي تجعل نفسك لا تقاوم وهي التركيز على الناس من حولك. لا بأس أن تأخذ بعض الوقت لنفسك عندما تحتاج إليه، لكن الأشخاص الذين لا يقاومون يبذلون قصارى جهدهم للتركيز على مساعدة الآخرين، فهذه العادة تعتبر جيدة كذلك. اقض وقتًا أقل في التفكير فيما يمكن أن يفعله الآخرون من أجلك، واقضي المزيد من الوقت في التفكير فيما يمكنك القيام به للآخرين.

تذكر: كن دائمًا نفسك

لقد سمعنا جميعًا عبارة “كن نفسك” لمرات عديدة، ولكنه حان الوقت لكي تأخذ هذه العبارة وتحولها إلى عادة بالفعل. يقول روبرت فيبس خبير لغة الجسد”قبول نفسك الحقيقية هو الخطوة الأولى لتكون نفسك”. أن تكون نفسك هي وسيلة تجعلك تبدو لا تقاوم بالنسبة للآخرين.

عندما تحاول أن تكون شخصا مختلفا فإنك ستكون أكثر عرضة للانزلاق وارتكاب الأخطاء، وعندما ستظهر على حقيقتك فإنك ستصبح كاذبا ومحتالا في نظر الآخرين، لهذا من الأفضل أن تكون حقيقيا وصادقا في نفسك.

كن محترما

إن احترامك لنفسك وللأشخاص الآخرين هو سلوك أساسي لا يمكن مقاومته. الأشخاص الذين لا يقاومون يعاملون الجميع باحترام، خاصةً الأشخاص الذين يمتلكون وظائف متواضعة مثل عامل النظافة أو النادل، فالشخص الذي لا يقاوم لا يهمه منصب الآخر أو رتبته، ويعامل الجميع كبشر وإنسان.

احترام نفسك هو وسيلة أخرى لجعل نفسك لا تقاوم على الإطلاق وذلك يشمل الاعتناء بنفسك، عقلك وجسدك وروحك، وهذا يعني أيضا معرفة حدودك وعدم السماح للآخرين بالتمادي عليك.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع