هناك العديد من الطرق التي يمكننا من خلالها التعبير للشريك بواسطتها عن حبنا ومشاعرنا مثل نظرات العيون والكلام المعسول والأفعال الجيدة وتقديم الهدايا ومسك اليد، وهناك العديد من الدلالات في علم النفس لطريقة مسك يد الشريك في العلاقة العاطفية، سوف نتعرف عليها في هذا المقال.

مسكة اليد الكاملة

أشهر حركة في مسكة اليد وأكثرها كلاسيكية، وهي تدل على أن هناك مودة أكثر من العاطفة في العلاقة وتدل على قوة الحب والاتصال الحقيقي بين الطرفين. وحسب علم النفس فإن من يضع كف يده باتجاه الأسفل فإنه يمتلك الشخصية الأقوى وهو الذي يأخذ المبادرة في أغلب الأحيان. ترتبط مسكة اليد هذه بشكل عام بالرومانسية وليس الصداقة مثلاً.

مسكة الأصابع المتداخلة

حسب علم النفس فإن هذه المسكة تدل على أن هناك علاقة قوية وعميقة وقديمة بين الطرفين، وأن هناك حبا قويا يربط بينهما، وقد تدل أيضا على وجود العلاقة الحميمية بينهما. لكن استرخاء يد الشريك أثناء هذه المسكة ليس علامة جيدة حيث أنه من المهم أن تكون المسكة ثابتة.

مسكة الخنصر

تشير هذه المسكة على حالة من المرح والاسترخاء وإعطاء الاستقلال والأولوية للطرف الآخر، حيث يحترم كل واحد منهما خصوصية الآخر ومساحته الخاصة. لكن هناك من يرى بأن هذه المسكة قد تشير على رغبة أحدهما في الانفصال.

اليد على الكتف

دلالة هذه الحركة هي تقارب الجسد والمشاعر بين الطرفين، ولا تدل على الهيمنة بل على حماية الشخص للآخر.

مسكة اليد والذراع

تشير هذه المسكة بشكل عام في الجدية في الاستمرار في العلاقة والدعم المتبادل، بينما في أوقات أخرى قد تكون عبارة عن علامة للآخرين على الرغبة في التملك والغيرة الشديدة.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع