يفضل الكثير من الأشخاص الذهاب للطبيعة لقضاء عطلتهم، كما أصبح الكثيرون ينتقلون للعيش في الريف في الفترة الأخيرة من أجل حياة خالية من الضغوط وأقل سرعة من الحياة بالمدينة، وذلك على الرغم من محدودية الموارد هناك، لكن في المقابل تعتبر الحياة بالريف مفيدة جداً من الناحية الصحية والنفسية، سوف نستعرض عليكم مجموعة من هذه الفوائد بالتفاصيل.

مزايا العيش في الريف

  • التكلفة الاقتصادية أقل من العيش في المدينة.
  • العلاقات الاجتماعية بالريف تعتبر أكثر ترابطا من العلاقات في المدينة.
  • يعتبر النظام الغذائي لسكان الريف صحيا أكثر لأنه يعتمد على الأطعمة الموسمية والمنتجات العضوية.
  • يعتمد سكان الريف على المشي يوميا لقضاء لوازمهم وهو ما يعد أمرا صحيا.
  • يعزز العيش بالريف التعاون بين الأفراد.
  • يتسبب العيش بالريف وبالطبيعة في الشعور بالسكينة والهدوء والسلام النفسي.
  • لا يعاني سكان الريف من نفس قدر المشاكل والضغوطات والتوتر الذي يعاني منه سكان المدن.

عيوب العيش في الريف

  • من مساوئ وعيوب العيش في الريف صعوبة الوصول لشبكة الانترنت في بعض المناطق.
  • إجراء المعاملات الإدارية مستحيل بالريف ومن الضروري التوجه حينها للمدينة.
  • من المشاكل التي قد يعاني منها سكان الريف هو الانتفاع بالخدمات الصحية خاصة لمن يعانون من الأمراض المزمنة حيث يكونون مجبرين على زيارة الطبيب بشكل متكرر.

الفوائد النفسية للعيش بالريف

  • يمنح العيش في الريف الشخص صفاء الذهن الذي لا يوجد في المدينة.
  • عدم القدرة على الوصول لمواقع التواصل الاجتماعي بشكل دائم تعزز العلاقات بين الأفراد وتقلل من الشعور بالتوتر والضغط الناتج عنها.
  • التواصل المباشر مع الطبيعة وتعزيز العلاقات في الريف يجنب الشخص الشعور بالوحدة والعزلة.
  • يوفر الريف مساحات شاسعة وقدرة أكبر للتحرك للأطفال، كما يسمح ذلك لهم بالخروج لممارسة الرياضة والتفاعل مع أقرانهم دون يقظة كبيرة من الآباء.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع