مشاعر الحب لا تعرف الأحكام ولا البرامج ولا الأحكام المسبقة ولا عدم التحمّل… فهي ليست لديها أي تعريف ملموس. ولا تعرف أي حدود أو فواصل أو موانع. وفي نفس الوقت لا تتطلب جهود كبيرة كما يظن البعض.
في أي علاقة بين طرفين، المطلوب هو القيام ببعض الجهود البسيطة. وعندما لا تتوفر بعض هذه الجهود تنتهي العلاقة بطريقة مأساويّة.
في المقال التالي سنعرض 3 أسباب رئيسية تهجر من أجلها المرأة الرجل الذي تحبّه :

1) عندما تشعر معه بالوحدة :

المرأة بطبيعتها تحتاج أن تشعر بأنها ليست وحدها. فإذا لم يكن الرجل حاضراً ليدعمها، بالنسبة لها ما من داعٍ لأن تستمر معه، حتى لو كانت تحبه، فالنساء يحببن العناية ويعتبرن أن الرجل هو محور العلاقة.

2) عدم الانتباه لما تقوله :

أكثر سلوك يؤذي المرأة هو عدم انتباه شريكها إلى ما تقوله. فهي تتأثّر بالكلام سريعا وتحتاج إلى أن تشعر بأنها مفهومة ومقبولة ومُحتَرَمة ومدعومة. وعندما تتبادل الحديث مع شريكها تكون بحاجة إلى أن تشعر بوجود رابط معه.
المرأة تريد التصرفات البسيطة في التواصل والحب. وهناك العديد من السلوكات غير المباشرة التي تُظهِر انتباه الرجل للمرأة، وأنه يضعها في موضع تقدير.
أهمها : 5 سلوكات في الرجل لا تستطيع الفتاة مقاومتها وتُعد بمثابة سحر خاص للرجل

3) عندما تشعر بأنها ليست مرغوبة جنسيا :

رؤية الرجال للجنس تختلف عن رؤية النساء، فالمرأة تحتاج إلى الحميميّة والمداعبة لتشعر أنها مرغوبة ومثيرة من شريكها. كما أنها تريد العفويّة وتُحب التودد إليها،
وإذا غابت هذه الأمور كليا، قد تهجر المرأة شريكها حتى إذا كانت تحبه.

وفي موضوع مرتبط ماذا سيحدث لجسمك بعد أول عملية جنسية كاملة ؟ اكتشف التفاصيل

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع