يقول “هنري فورد” في مذكراته : “عندما يبدو لك كلّ شيء يسير عكس ما تريده، تذكّر أن الطائرة تقلع عكس الرياح وليس باتّجاهه”.
“هنري فورد” هو أول شخص في العالم يبتكر سيارة بأربع عجلات، وهو مؤسس شركة “فورد”  للسيارات التي تصنف اليوم من أكبر 10 شركات مصنعة للسيارات في العالم.
“هنري فورد” صرح بهذه المقولة ليبيّن أن التفوق والنجاح الباهر لا يبدأ سهلا وطريقه ليس مرصوفًا بالذهب، ففي غالب الوقت عندما تسلك الطريق الصحيح في الحياة نحو النجاح ستواجه معضلات ومشاكل جسام لا مفرّ منها، خلف هذه الصعوبات ستراودك مشاعر مزعجة أثبتها علم النفس، أبرزها 3 مشاعر، سنطرحها لك في السطور التالية، فإذا كنت تشعر بهذه المشاعر، لا تقلق منها، لأنها قد تكون علامة على أنك في الطريق لتحقق نجاحاً مُبهراً، وهي :

1) العزلة

أول شعور من المحتمل أن يراودك في هذه الحالة هو العزلة و التفرّد، والإبتعاد عن الناس، حتى أن البعض ممن هم مقربين منك قد يظنون أنك فقدت صوابك، لكن لا، لا يجب أن تقلق أو تكترث للأمر كثيراً، فأغلب الشخصيات الناجحة في كل المجالات عبر التاريخ اتخدوا الصمت والعزلة عنوان لهم، إذ فيها وجدوا الحقائق الداخلية التي ساعدتهم على تطوير نفسهم وبلوغ النجاح.
علماء النفس بدورهم يؤكدون أن العزلة في هذه الحالة طبيعية ولا تدعوا للقلق.

2) التوتر وارتفاع الضغط

الحماس العالي يرتبط بشكل وثيق مع القلق والتوتر وارتفاع الضغط، فهذه أكثر المشاعر السيئة التي ترواد من يتطلعون لتحقيق انجازات كبيرة ونجاحات استثنائية، فكلّما عملت بإصرار وحماس زادت فرصة شعورك بالقلق والخوف غير المبرر، مما يترتب عنه الشعور بالتوتر، هذه المشاعر السيئة هي جزء جوهري من العاطفة التي تمكنك من رؤية الأمور بوضوح، وتدل على أنك مصر بالفعل على مقاومة كل التحديات في سبيل تحقيق ما تريده.
فهذا الشعور طبيعي باعتباره ضريبة عليك سدادها.

3) الأرق

عندما تبدأ بالسير في الطريق الصحيح لابد أن تلاحظ أنه يصعب عليك النوم أو تصبح تعاني من الإستيقاظ المتقطع من حين لآخر، على الرغم أن الأمر يعتبره الأطباء مضرّا بالصحة، لكنه في الواقع علامة صريحة إيجابية على أنك تتجه نحو التقدّم في طريق النجاح، في هذه الحالة غالبا سيجد دماغك آلية ونمط حياة جديد خاص يساعدك على الشعور بالارتخاء والراحة لتعويض ساعات النوم التي تفتقدها، وإذا لم يحصل ذلك إليك : طريقة “4-7-8” أسرع طريقة نفسية للنوم في ثواني معدودة، جرّبها

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع