تعتبر العلاقات الزوجية من العلاقات المقدسة و التى يطمح دائماً الشريكين إلى بقائها إلى الأبد و بالطبع تظهر مع الوقت مجموعة من الخلافات والتي تعتبر تحدي لاستمرار العلاقة فقد تدفع البعض للانفصال و كما توجد علاقات مليئة بالخلافات توجد أيضاً تلك الهادئة و التى لا تحتوى على مشاحنات أو غيرة غير ضرورية و يكون معظم هذه العلاقات مبنى على أساس من الثقة و التواصل بين الشريكين لذلك ربما تتساءل كيف يمكنك معرفة اذا كنت في علاقة هادئة و ستستمر للأبد هذه أبرز العلامات : 

١-المرح 

يعتبر أمر إيجاد أنشطة مشتركة بين الشريكين يجدون متعتهما بالقيام بها معاً أمراً في غاية الأهمية في أمور مثل هذه تعزز الترابط بينكما في المرح و التسلية ميزتان للسعادة الزوجية في حين أن الملل يدفع للخيانة و وفقاً لدراسة حديثة نُشرت في مجلة Personal Relationships، وجد الباحثون أن الأزواج الذين يضحكون معاً يظلون معاً.

٢-الأهداف المشتركة 

أهداف مشتركة مثل تأسيس أسرتكما معاً و امتلاككما منزلاً و السفر حول العالم معاً فإذا كان الشريكين لديهما أهدافاً مشتركة و يطمحان للوصول إليها فذلك دليل قاطع على أن علاقتهما قوية مؤشر للاستمرارية في العلاقة.

٣-التواصل

من المستحيل استمرار أى علاقة دون تواصل يمكن أن يكون الشريكين في علاقة ممتعة و لكن يفتقدون القدرة على التواصل فيما يتعلّق بمشاعرهم ورغباتهم وتمنياتهم. عندما يبدأ التواصل في الانعدام، فستبدأ العلاقة بالانهيار. ولكن، في العلاقة الجيدة، مع التواصل المستمر والقدرة على التحدّث عن مشاعركم والأمور التي تزعجكما، وحتى الأمور الجيّدة في العلاقة، فهذا يعني أن العلاقة سوف تستمر لسنين طويلة.

٤-تقبل الشريك 

تقبلك لشريكك بكل عيوبه و مميزاته و أخطائه أمر في غاية الأهمية فكل منا يكون لديه ماضٍ لا يفخر به معرفة أن شريكك يقبلك لمن أنت عليه،بعيوبك، ويفتخر بك يعني أن علاقتكما قوية. عند تقبّل شريك حياتك، ستعرفين هنا أن علاقتك سوف تستمر بسهولة إلى الأبد

٥-الاحترام والدعم المتبادل 

إذا وجد الاحترام حلت أغلب المشكلات فاذا كان الشريكين يعتذران لبعضهما البعض عند القيام بخطأ ما و كل منهما يتحمل مسئولية خطأه فيساعد ذلك على تفادى العديد من المشاكل فالاعتراف بالخطأ و الاعتذار أمر صعب على الكثير من الناس فهو عمل يتطلب الشجاعة لذلك فالاحترام المتبادل والتوافق في العلاقة يخفف من حدة المشاكل و بالتالي يضمن استمرارية العلاقة لسنوات.

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع