قد تضطر أحياناً لمواجهة أمور محددة في داخلك دون أن تخبر أي شخص عليها، فلكل إنسان عبء يتحمله ومعركته الخاصة، سواء تعلق الأمر بالإصابة بمرض ما، أو فقدان شخص عزيز، أو إحساس دائم بالضيق وانزعاج عميق بسبب أحداث سلبية متراكمة،
كل هذه الأشياء تندرج نفسيا في إطار “المعاناة الباطنية”، وهي بدون شك تؤثر على الذات بصور مختلفة، لكن ليس دائما تأثيرها سلبيا كما قد تعتقد، ففي الحقيقة هذه المعاناة بجانب كل الأضرار التي تسببها، تملك بعض الإيجابيات.
وفي هذا الموضوع لن نتطرق لسلبيات أو إيجابيات المعاناة النفسية، بل سنطلعك على أبرز العلامات التي تؤكد بالفعل أنك تعاني نفسياً في صمت :

1) تكون مجبراً على الإدعاء بأنك بخير دائماً :

عندما تكون  مجبرا على “ارتداء قناع” وأن تكون شخصاً آخر حين تواجه الظروف الاجتماعية، فهذا سيفقدك كل طاقتك.
فالشخص الذي يبتسم، ويحاول أن يبدو بمظهر القوي دائما ، رغم أنه واقعياً لا يشعر بذلك، غالبا ما يكون يعاني نفسيا في صمت.

2) حتى وأنت وسط مجموعة كبيرة من الأصدقاء، تشعر بالوحدة والعزلة :

الشخص الذي يعاني باطنياً، يشعر بالوحدة رغم تواجده بقرب الكثير من الأصدقاء ورغم أنه يتكلم معهم وتجمعه بهم نقاشات رائعة، لكنه رغم ذلك يشعر بأن لا أحد يفهمه فعلاً، أو أن محيطه لا يفهم حقيقة ما يريد أن يعبر عنه.

3) ترغب بالعزلة، وفي نفس الوقت تشعر بأنك في حاجة إلى اهتمام، وفهم :

قد تريد أحيانا أن تكون وحيداً وترغب أن تبقى كذلك، وتنسحب من هذا العالم الخارجي. ولكن، برغم هذه الرغبة، فأنت في الواقع على يقين بأن في داخلك حاجة قوية وماسة إلى الرفقة، وتعلم أن ما تبحث عنه هو اهتمام واقعي وتفهّم صحيح.

4) لا يمكن لأي شخص التنبؤ بتصرفاتك :

من الطبيعي أن يمر الفرد بفترات يتقلب فيها مزاجه. ولكن الشخص الذي تكون تصرفاته متناقضة بشكل صارخ ولا يفهم الناس سلوكه جيدا، عادة ما يكون يعاني نفسيا دون أي يعلم أي أحد.

5) فقدان التركيز بسرعة :

نسيان الأشياء بسهولة، والشعور الدائم بالضيق والقلق، وعدم القدرة على النوم، هي أيضاً علامات تشير إلى أن الإنسان يعاني نفسيا.

6) تعلم جيداً أن لا أحد يستطيع على مساعدتك سوى نفسك :

عندما تملك في ذهنك هذا التصور، بحيث تعتبر أن الشخص الوحيد القادر على مساعدتك هو أنت فقط لا غير، وثم تؤمن بهذا الشيء على أساس أنه حقيقة مطلقة، هنا ستكون قد بلغت أسوء مرحلة من المعاناة النفسية.

إليك هنا : 5 دقائق فقط ستجعلك سعيداً مهما كانت نفسيتك.. اكتشف كيف

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع