يدرك معظم الأشخاص بأن العيش بتفاؤل يحسن الحياة بالفعل ويعتبر أفضل من التشاؤم بمراحل، لكن على الرغم من ذلك ومع كامل الأسف، تجد بأن رؤيتهم للعالم سلبية وتصرفاتهم بعيدة كل البعد عن التفاؤل، لهذا تبدو حياتهم بالنسبة إليهم أكثر صعوبة مع مرور الوقت. حسب دراسة، التفاؤل هو خيار يمكن للجميع اتخاذه، وهناك بعض العادات التي يمكن ترسخه بحياة المرء. حسب دراسة، يمكن اتباع بعض الخطوات بشكل يومي من أجل تحويل الشخص المتشائم إلى متفائل في 3 أسابيع فقط، نستعرضها عليكم بالتفاصيل.

1

يمكنك أن تصبح متفائلا عن طريق الامتنان بالنعم والأشياء الجيدة التي توجد في حياتك، والاعتراف بالنعمة والشكر والامتنان لا يأخذ من وقتك سوى دقيقة في اليوم. الامتنان والشكر يدرب دماغك على التخلص من السلبيات والأمور السيئة التي حدثت لك طوال اليوم.

2

لا تتردد في اتخاذ الشكر كعادة لك لأنها عادة إيجابية يمكن أن تجعل حياتك أفضل. خصص وقتا كل صباح لكي تشكر شخصا أو مجموعة من الأشخاص على جهودهم وعلى كل ما قاموا به في العمل واثني عليهم.

3

من العادات التي يمكن أن تجعل يومك أفضل وتجعلك متفائلا هو التفكير في معاني الأشياء التي حدثت في يومك. مثلا، يمكنك تخصيص بعض الوقت لكتابة التفاصيل التي تتذكرها حول محادثة حدثت بينك وبين شخص آخر، مساعدتك لشخص ما. قم بترتيب التفاصيل فذلك سيجعلك تدرك بأن يومك كان جديرا بالاهتمام.

4

أثبتت الدراسة بأن الحركة والرياضة لمدة نصف ساعة ولثلاث مرات في الأسبوع يمكن أن يزيد من التفاؤل. يجب أن يكون النشاط قائما على القلب لأن زيادة نبضات القلب يوسع شبكة الدماغ من الأوعية الدموية وهذا ما يرفع الأداء المعرفي لدى الشخص.

5

يمكن أن يساعدك الاسترخاء وممارسة التأمل والتنفس بعمق لمدة دقيقتين في اليوم على جعلك شخصا أكثر تفاؤلا.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع