يمكن أن يتسبب الغضب في تحويل النقاش إلى مشكلة حقيقية ومشاحنة جسدية في حال لم يسيطر الشخص على انفعاله. تختلف طريق التعامل مع الغضب من شخص لآخر، فأحيانا قد يكون صحيا في حال تم التعامل معه بطريقة إيجابية وأحيانا يكون سلبيا عندما يؤثر على العلاقة. فيما يلي نستعرض عليكم بعض الحيل التي سوف تساعدك على التحكم في انفعالاتك وغضبك حتى لا تقول أو تفعل شيئا تندم عليه لاحقا.

خذ بعض الوقت للتفكير

قبل أن تتفوه بأي كلام تندم عليه لاحقا أو ترتكب فعلا خذ بعض الوقت للتفكير وتجميع الأفكار واسمح للآخرين بنفس الأمر. بعد أن تهدأ وتفكر بوضوح، عبر عن غضبك بطريقة غير تصادمية بل بطريقة حازمة دوم أن تجرح الآخرين أو تضرهم.

قم بنشاط بدني

أيضاً مارس الرياضة والأنشطة البدنية باستمرار لأنها تخفف من الشعور بالتوتر الذي قد يؤدي لسرعة الغضب والانفعال. لو شعرت بأنك بدأت تغضب، اذهب للجري أو المشي.

خذ وقتا للراحة

عندما تشعر بأنك تميل للتوتر والغضب، خذ فترة راحة قصيرة وانعم ببعض الهدوء الذي سيحسن من وضعك ويجعلك تتعامل مع الموضوع بطريقة أفضل.

تحديد الحلول

بدلا من أن تركز على شعور الغضب من المشكلة، ابحث عن أي حلول ممكنة لكي تُنهِي المشكلة وشعوركَ بالغضب.

استخدم كلمة "أنا"

ينصح باستخدام عبارات تضم كلمة "أنا" لوصف المشكلة مع الحفاظ على احترام الاخر. مثلا، يستحسن قول "انا حزين لانك ترك الطاولة كما هي دون عرض المساعدة لغسل الأطباق" بدلاً من "انت لا تقوم بأي أعمال منزلية".

كن مسامحا

لا تسمح للغضب أن يخلق الضغائن بداخل قلبك. كن شخصا مسامحا فالغفران أقوى أداة يمكن أن يحل المشكلة.

أسلوب الفكاهة

أحيانا يكون من الجيد اللجوء لأسلوب الفكاهة والمرح من أجل تخفيف التوتر الموجود، لكن في نفس الوقت يجب الحذر من السخرية من الآخر لأن ذلك قد يزيد الوضع سوءاً.

الاسترخاء

قم بالاسترخاء عندما تشعر بالتوتر والغضب فذلك سيعزز من هدوئك. مثلا تنفس بعمق أو مارس اليوجا أو اكتب أو استمع للموسيقى أو كرر كلمة "اهدأ" باستمرار.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع