الإبتسامة ليست دائما مؤشر على البهجة والسعادة وحسن النية، بل أحيانا قد تعكس الصورة تماماً وتصبح مؤشرا على اضطرابات نفسية يعاني منها الإنسان وفي أحيان أخرى تحمل دلالات الرعب والخوف والجنون.
هذا الأمر ينطبق على ابتسامة رجل يدعى “جورج ميتسكي” مصنفة كأكثر الإبتسامات رعباً على مدى التاريخ المعاصر ، وذلك نظرا للأفعال التي قام بها وشكلت صدمة للجميع…
وفيما يلي التفاصيل :

“جورج ميتسكي” هو رجل أمريكي ولد سنة 1903 واشتهرت قصته عندما زرع أزيد من 50 قنبلة متفجرة في مدينة نيويورك داخل حمامات المحطات، وكابينات الهواتف العمومية، والمكتبات العامة، والأسواق، ومختلف المرافق العامة، إنفجرت منها العشرات بشكل مفاجئ على الناس، بعدها أصبح سكان ولاية نيويورك كلهم في حالة رعب وتوجس لأزيد من 16 سنة.

جورج كان يترك رسالة مكتوبة في مكان انفجار القنابل تحمل عبارات الإنتقام بسبب حادث وقع له في صغره، بحيث تعرض لاستنشاق الغاز المسرب في مركز عمله وعلى أثر هذا أصيبت رئتيه بمرض ليس له دواء، وعند طلبه التعويض تم رفض طلبه وطُرد من العمل، من ذلك الحين وضع خطة للإنتقام من الشركة التي اشتغل فيها أولا ثم انتقل انتقامه ليشمل جميع الناس.
استمر “جورج ميتسكي” مختفيا عن الأنظار لسنوات طويلة ولم تستطع الشرطة القبض عليه، إلا بعد 16 سنة، وأثناء القبض عليه، التقط المصورون ابتسامة عريضة له شكلت صدمة للجميع.
فقاموا بإرساله إلى مصحة عقلية بعد تشخيصه بمرض نفسي،
قصته ألهمت العديد من المؤلفين والكتاب، وساهم في تطوير شخصية “الجوكر” التي ظهرت في فيلم “باتمان”.

أيضاً : هذه 5 من أشهر أفلام الرُعب مُقتبسة من أحداث وقصص حقيقية

التعليقات

Youseft10 :
واذا المسلم يدخن سجارة يعتبرو مخرب و ارهابي بس هذا الشخص مو مسلم شوف قصته كيف صارت
هخه :
صح الكلام
رد

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع