يعاني الكثير من الأشخاص من التسرع في التعبير عن انزعاجهم أو غضبهم، ومعظم هؤلاء الأشخاص يجهلون الأسباب الحقيقية التي تجعلهم ينفعلون سريعا بشكل دائم،
وفي ما يلي أبرز الأسباب التي تجعل الإنسان سريع الغضب استناذا على تقارير منظمات صحية واجتماعية، ومن ثم الخطوات العملية للتغلب على هذا الشعور دائما :

أسباب الإنفعال والغضب السريع :

الحساسية من سلوك الاخرين، بحيث تصبح تتوقع منهم أمور سلبية تجعلك تثور عليهم لاتفه الاسباب.

التأثر بسماع أشياء قالوها عنك الآخرين وأثرت عليك بشكل أو بآخر.

الشعور بالخوف والقلق لأسباب عديدة ومتنوعة.

فقدان الحنان من قبل أسرتك ومحيطك عموما.

عدم الاطمئنان في حياتك المادية مما يجعلك دائم التوتر، وهذا الأمر يزداد عند الأشخاص الذين يعملون في مشاريع فردية.

العزلة الاجتماعية وعدم التواصل مع الاخرين لمدة طويلة.

الإفراط في تناول الطعام غير الصحي وعدم شرب كميات كافية من الماء في اليوم.

الخطوات العملية للتغلب على هذا الشعور :

1. تنفس 10 مرات :

عندما تشعر أنك ستنزعج أو تغضب بسبب شيء ما، أول شيء عليك القيام به هو التنفس 10 مرات ببطء وعمق شديد. فهذه الحركة تهدئ من روعك بشكل آني، وتساعد على ملء المعدة والرئتين بالهواء وتزويد جسمك بالأكسيجين الكافي آنذاك، بحيث تعمل على موازنة نسبة ضغط الدم لديك وتساعدك على الشعور بالاسترخاء.

2. تأمل الموقف الذي أزعجك ببطئ :

الخطوة الثانية التي ينصح الخبراء بفعلها، هي محاول شرح الموقف الذي أزعجك لنفسك. بإكمال جملة : “أنا منزعج الآن لأن …” فهي ستساعدك على توضيح المشكلة التي تواجهك وستغير ردة فعلك من الانفعال إلى التفكير المنطقي.

3. ضع نفسك مكان الشخص الذي أزعجك :
عندما يكون شخص آخر هو سبب استيائك. حاول بجهد النظر للموقف من منظوره هو لكي تكتشف أسباب تصرفه. فغالباً تكون نتيجة تصرفات الأشخاص الآخرين ترتبط بحياتهم، وليست موجهة ضدك أنت تحديدا.

4. اجعل كل شيء يسبب لك الانفعال السريع مجرد نكتة في يومك :
مهما كان مسبب الانزعاج، حاول تحويل الموضوع إلى نكتة، فالفكاهة عموما تخفف من حجم المشكلة بنسبة 85% حسب علم النفس،، وستجعلك تنظر للأشياء من منظور أبسط يجعل المشكلة تبدو وكأنها أسخف مما هي عليه حقا.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع