الموت هو الطريق الذي سنسلكه جميعاً في نهاية المطاف، ولكن هناك الكثير من الأسباب التي قد تؤدي إليه من حوادث أو أمراض أو قدر. لهذا سوف نرى في هذا الموضوع قائمة مكونة من أكثر 10 أسباب تؤدي للوفاة في العالم.

أمراض القلب:

بما فيه السكتة القلبية واحتشاء عضلة القلب، هي أبرز سبب للوفاة في العالم، وعوامل الخطر لأمراض القلب كثيرة منها السمنة ونمط الحياة غير المستقر والنظام الغذائي المليء بالدهون الحيوانية المشبعة وحتى العامل الوراثي يتدخل في ذلك. وإذا كنت تريد تفادي الإصابة بأمراض القلب قم بتتبع نظام غذائي صحي ومتوازن وممارسة الرياضة بانتظام وإجراء الفحوصات الطبية المنتظمة.

السرطان:

في بعض العالم، تفوق الوفيات بسبب السرطان الوفيات بسبب أمراض القلب. مثلاً في اليابان، وفيات سرطان المعدة تشهد نسبة عالية. فعوامل الخطر للسرطان تختلف حسب نوع السرطان، ولكن بشكل عام تعد السمنة والتدخين ونمط الحياة غير المستقر والنظام الغذائي غير الصحي كلها تؤدي لرفع احتمالية الإصابة بالسرطان. لهذا أكثر من تناول الخضر والفواكه وتوقف عن والتدخين وشرب الكحول ومارس الرياضة بانتظام واتق أشعة الشمس وأجر فحوصاتك الطبية المنتظمة لكي تقلل المخاطر.

الحوادث:

تعتبر الإصابات والحوادث سبب رئيسي في حالات الوفاة في العالم خاصة بين الشباب بما في ذلك حوادث التنقل والعمل وما إلى ذلك. يصعب التنبؤ بالحوادث ويصعب منعها لكن هناك عوامل خطر لها منها تعاطي المخدرات والكحول. وحتى تقلل احتمالية الوفاة العرضية اتبع بروتوكولات السلامة بصرامة عالية.

أمراض الجهاز التنفسي المزمنة:

منها انتفاخ الرئة والانسداد الرئوي المزمن وغيرها. حيث يفشل الجهاز التنفسي في هذه الأمراض مما يؤدي لوفاة الشخص. وأهم عوامل الخطر لها هي السجائر التي تعتبر من الأسباب الشائعة للموت في العالم بأسره لهذا توقف عن تدخين التبغ، واحذر التدخين غير المباشر فهو لا يقل خطورة عن التدخين المباشر. وغير ذلك، تجنب التعرض لدخان المصانع، دخان الحطب والتعرض للمواد الكيميائية.

السكتة الدماغية:

قد تحث بسبب النزيف أو موت الخلية بسبب نقص الدم وهو ما يفقد الشخص التحكم في عضلاته أو الكلام أو وظائف أخرى. أبرز عامل يؤدي للسكتة الدماغية هو ارتفاع ضغط الدم، والسمنة وتعاطي التبغ وارتفاع الكولسترول في الدم والسكري. لهذا حتى تحمي نفسك، قم بممارسة الرياضة بانتظام، واجعل نظام الغذائي صحياً وقلل من كمية الصوديوم المستهلكة وافحص ضغط دمك باستمرار.

الزهايمر:

يتسبب الزهايمر في فقدان الذاكرة والارتباط ويؤدي في النهاية للوفاة بسبب فشل الجهاز التنفسي وذلك راجع لفشل الدماغ في القدرة على تنظيم الوظائف. ومع كامل الأسف، تشير الكثير من الدراسات إلى أن الزهايمر وراثي ولكن في نفس الوقت يمكن تقليل خطر الإصابة به عن طريق التمارين الذهنية والبدنية.

السكري:

هناك نوعان من السكري، النوع الأول والثاني وكلاهما يتميزان بارتفاع نسبة السكري في الدم ومقاومة الأنسولين ونقص عام في الأنسولين المنتج داخل الجسم. والنوع الثاني يعتبر وراثياً أكثر، ولكن السمنة ونمط الحياة غير المستقر يعدان سببان رئيسيان في الإصابة به. لهذا مارس لرياضة باستمرار واجعل نظامك الغذائي صحيا خاليا من السكريات حتى تحمي نفسك منه.

الأنفلونزا والالتهاب الرئوي:

يعاني الكثير ممن يعانون من ضعف المناعة بسبب الأنفلونزا والتهابات ثانوية مثل التهاب الرئة. قد تبدو لك الأنفلونزا غير مؤثرة خاصة لمن يمتلكون صحة جيدة ولكنها مروعة لآخرين. وأسهل طريقة للوقاية من الأنفلونزا هي أخذ اللقاح كل سنة، بالإضافة إلى سبل الوقاية منها مثل غسل اليدين بانتظام.

أمراض الكلى:

تعتبر أمراض الكلى من المضاعفات الثانية لأمراض أخرى كالسكري وضغط الدم، حيث تفقد الكليتان قدرتهما على إزالة السموم من الجسم مما يلزم الشخص بإجراء غسيل الكلى الآلي. إتباع نظام غذائي متوازن والمواظبة على ممارسة الرياضة يقلل خطر الإصابة بالسكري وارتفاع ضغط الدم ويحمي كليتاك.

الانتحار:

للأسف، فالانتحار من ضمن أكثر الأسباب المؤدية للوفاة في العالم، وهناك العديد من الأسباب التي تؤدي إليها منها الإصابة ببعض الأمراض النفسية كالاكتئاب، وعدم الرضا عن الحياة والوضع الذي يعيشه الشخصي، والاضطرابات في الصحة العقلية، الفشل في الحياة.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع