الإحساس بالرشد و المسؤولية يجعلك تفكر جديا في العمل،  وكيفية توفير المال لتحيا حياة كريمة، و تساير متطلبات الحياة الكثيرة، في زحمة التطورات التي يعرفها العالم، واشياء اخرى تقودك نحو التشتت و الشعور بالضياع احيانا، جميعنا نمر بأوقات مظلمة نتوه فيها  ويصعب علينا أن نحدد إلى أين نتجه، ولكن اذا توقفنا قليلا، ونظرنا من زاوية مشرقة يظهر لنا النو، ونجد الطريق الصحيح لنكمل مسيرتنا بنجاح، وهذه بعض الاسباب التي تقودك نحو الضياع.

1- تهتم كثيرا بآراء الآخرين

كل شخص له حياته الخاصة، و حياتك أنت لا احد يستطيع ان يعيشها بدلا عنك، أو أن يفهم كيف تريد عيشها، لهذا لا تسمح لأي شخص أن يقرر مكانك او يملي عليك حياتك، تشبت دائما باحلامك و رغباتك، دافع عن طموحك مهما كانت بسيطة في نظر الآخرين.

2- نادرا ما تبحث عما يدور في داخلك

أصبحت الأمور العقلانية تسيطر على معظم الحياة، فنسينا أن في اعماقنا أشياء  نتمنى الوصول اليها يوما ما، فقد سيطرت علينا عقولنا لفترة طويلة، لهذا عليك توقيف افكارك وتبحث عما يدور في اعماقك حتى تصحح الاتجاه نحو طبيعتك و ميولك الحقيقية.

3- تظن انك شخص وجد عبثا و انك بدون أهداف

ظروف الحياة أحيانا تجعلنا نقبلها كما هي ونرضى بما نحن عليه، لكن هذا غلط فإذا نظرت في الخارج وتمعنت جيدا ستجد انك لم تخلق بلا أهداف، و انه هناك أشياء عليك فعلها.

4- تحيط نفسك بأشخاص لا يتفقون مع طموحك

هذا النوع من الاشخاص غالبا ما يدفعك نحو الفشل و الضياع، قم بالبحث عن أشخاص لديهم نفس رغباتك و أحلامك، لأنهم سيرفعون من شانك.

5- تنتظر من الآخرين أن  يجيبوا مكانك

انت الوحيد الذي يستطيع أن يوجه حياته نحو المسار الذي تريده، فلا تسأل الآخرين عن آرائهم، فقط قم باستكشاف الحياة بنفسك ورؤية العالم بعدستك انت.

6- تحصر حياتك إما في الماضي أو في المستقبل وتنسى الحاضر

انسى الماضي لأنه قد مر و انتها، ولا تدقق في التخطيط لكل تفاصيل المستقبل، فقط عش في الوقت الراهن لتفادي الشعور بالضياع.

7- أنت لست صديقا للطبيعة    

أنت جزء من الطبيعة و بانفصالك عنها تكون قد إنفصلت عن نفسك، فقضائك لنصف ساعة يوميا في أحضان الطبيعة سيمنحك الكثير من التفاؤل، و سيشعرك أكثر بالاسترخاء و السعادة.

في نفس السياق إطلع على هذا المقال : هذه سبع أسباب مدهشة ستدفعك لزيارة البحر بشكل مستمر

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع