الانتحار هو فعل متعمد من الشخص يتسبب في إنهاء حياته وقتله. عندما ترى شخص يظهر عليه سلوك انتحاري أو يتحدث عن أمور تبدو وكأنه يفكر في الانتهار، فإنك قد تتردد وتصبح غير متأكد مما إذا كان يجب عليك التدخل لمساعدته والتحدث معه بشكل جدي عن الانتحار، أو أن تدخلك سيفسد الأمر أكثر. هذا الموقف هو مزعج بلا شك، لهذا قررنا أن نرشدك للتصرف السليم والخيار الأفضل الذي يجب عليك فعله في هذه الحالة.

اطرح مجموعة من الأسئلة

يجب عليك أولا أن تكتشف ما إذا كان يمتلك الشخص بالفعل مشاعر انتحارية قد تهدد حياته. كن حساساً أثناء حديثك معه لكن وجه له أسئلة مباشرة، منها على سبيل المثال:

– هل تفكر في الانتحار؟ هل تفكر في الموت؟

– هل تشعر بالاستسلام أحيانا؟ كيث تتأقلم مع أحداث حياتك؟

– هل أذيت نفسك سابقاً؟ هل فكرت في الانتحار في السابق؟ وبأي طريقة وفي أي وقت؟

– هل تفكر في إيذاء نفسك؟ هل تستطيع الوصول لوسائل وأسلحة لإيذاء نفسك؟

إذا كنت تعتقد بأن فكرة طرح هذه الأسئلة خيار سيء وقد يزيد الطين بلة فأنت مخطئ، فالسؤال عن مشاعره الانتحارية لن يدفعه للقيام بعمل مؤذي أو الانتحار، بل في المقابل قد يدفعه للفضفضة والتحدث عن مشاعره السلبية وذلك ما قد يخفف عنه ويقلل من خطر انتحاره.

التأكد من علامات تنذر بتفكير الشخص في الانتحار

هناك مجموعة من العلامات التحذيرية التي تنذر بأن هذا الشخص في الانتحار. لهذا من الضروري أن تبحث وتتأكد من أنها لا توجد لديه. هذه مجموعة شاسعة منها:

تهديد الشخص بقتل نفسه بمختلف العبارات وتحدثه عن الانتحار.

استخدام المخدرات وتناول الكحوليات.

البحث عن وسائل للانتحار والحصول عليها مثل حبوب الانتحار أو مسدس.

توديع الشخص للآخرين وكأنه لن يراهم مجددا.

كثرة العزلة عن الآخرين والانطواء على النفس.

التقلبات المزاجية الحادة بين وقت وآخر.

الهوس بفكرة الموت والعنف.

الشعور باليأس من الحياة وعدم التفاؤل والنظرة التشاؤمية المستمر عن المستقبل.

تغيير روتين الأكل والنوم.

القيام بسلوكيات مدمرة للنفس ومضرة.

التخلص من المتعلقات دون أي مبرر منطقي لذلك.

تغيرات مفاجئة في الشخصية وفرط الإحساس والشعور بالقلق.

طريقة مساعدة شخص حاول الانتحار

عدم تركه بمفرده.

الاتصال برقم الطوارئ المحلي، ولو كحنت قادرا على اصطحابه بأمان لمستشفى مزود بقسم الطوارئ فافعل ذلك فورا.

كشف ما إذا كان قد تعاطى جرعة زائدة أو تحت تأثير الكحول أو المخدرات.

أخبر عائلته أو صديقه المقرب على وجه السرعة بما حدث.

طريقة مساعدة شخص يفكر في الانتحار

في هذه الحالة، عليك تقديم الدعم له وقد يكون بحاجة لمساعدة اختصاصي. ما يمكنه فعله في هذه الحالة هو التالي:

الخط الساخن لمكافحة الانتحار

بعض البلدان توفر أرقام ساخنة للوصول لمستشار مدرب في حال كان الشخص يفكر في الانتحار، حيث يمكنه الاصال على الخدمة الوطنية والحصول على المساعدة. شجع هذا الشخص على القيام بذلك.

العلاج

اقترح عليه بشكل دائم ان يستشير طبيب مختصا وإن رفض اقترح عليه الحصول على علاج من مركز متخصص أو شخص يثق به أو شخص متدين أو من مجموعات الدعم.

اعرض مساعدتك عليه

أخبره بأنك ستساعده في الحصول على العلاج، ولن يكون عليه سوى الالتزام به. أجري اتصالات هاتفية وابحث عن خيار العلاج وفوائد التأمين الصحي واصطحبه لموعده.

تشجيعه باستمرار

لا تنس أن تحافظ على تواصلك الدائم معه طوال هذه الفترة، كن متفهما لكل ما يبوح به لك وادعمه ولا تقم بلومه. لا تقاطعه أثناء حديثه واستمع جيدا لما يقوله.

احترمه وتعرف على مشاعره

لا تعبر عن صدمتك له بل احترمه لأن عكس ذلك قد يغلق باب التواصل بينكما.

إفشاء السر

كن صريحا معه وأخبره بأنه من الممكن أن لا تظل مشاعره الانتحارية سرا بينكما فقط، وقد تضطر لإفشاء السر والبوح به في حال رأيت بأن حياته في خطر حقيقي.

طمأنته

هو في حالته يشعر بأن الأمور لن تتحسن أبدا، لهذا يحين دورك لطمأنته بأن كل شيء سوف يتحسن ويصبح أفضل في حال وافق على الخضوع للعلاج. وفي نفس الوقت شجعه على أن يتوقف عن تناول الكحول وتعاطي المخدرات لأنها تزيد الوضع سوءا وتؤدي لتفاقم الوضع.

إبعاد الوسائل الخطرة

لو كنت تمتلك الاستطاعة على إبعاد أي وسيلة أو شيء يوجد حول الشخص يمكن أن يستخدمه للانتحار فلا تتردد في ذلك. ذلك يشمل السكين والشيفرة والأدوية وغيرها.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع