دائما ما نسمع نصائح الأطباء وخبراء الصحة والتغذية بضرورة التوقف عن تناول السكر والامتناع عنه، وهو ما نجده أمرا شبه مستحيل وصعب المنال، خاصة وأنه يشكل جزءا أساسيا من نظامنا الغذائي اليومي. صحيح أن التوقف عن تناول السكر أمر صعب ولو ليوم واحد، ولكن في الحقيقة لتلك الخطوة فوائد عديدة على الصحة. هذا ما سيحدث لجسمك لو توقفت عن تناول السكر لمدة 10 أيام.

من اليوم 1 إلى اليوم 3

في أول ثلاث أيام، قد تصاب ببعض الإحباط والسبب هو أن عقلك لم يتعود بعد على التصرفات الجديدة وسوف تشعر بعدم الراحة، ولكن هذا الإحباط وهذا الشعور سوف يختفي وسوف تشعر ببعض الانتعاش بعد توقفك عن إدمانك على السكر.

اليوم 4

ستشعر بالرغبة في التحرك أكثر وسوف تشعر بالنشاط بداخلك وعدم الرغبة في البقاء بنفس المكان، والسبب في ذلك هو إعادة ترميم خلايا مخك المسؤولة عن راحتك النفسية بعد توقفك عن تناول السكر. الآن سيصبح مصدر طاقتك هو ذاتك وليس السكر.

اليوم 5

كبدك كان منهكا ومتعبا بسبب الكميات الكبيرة من السكر التي كان يتلقاها والتي كان يقوم بتحليلها، ولكن التوقف عن تناول السكر وبعد مرور 5 أيام سيستعيد كبدك حيويته وسيعمل بطريقة طبيعية وسلسة وسيأخذ وقته في طرح الفضلات السكرية القليلة للخارج.

بعد اليوم 5

بالنسبة للأمعاء، سوف يتحسن أداؤها بشكل ملحوظ حيث ستستفيد من السكر المتوفر في الفواكه الذي يعتبر صحيا للأمعاء، وسوف تبدأ العمل بطريقة صحيحة.

كذلك التوقف عن تناول السكر ينتج عنه انتظام في نبضات القلب، والسبب هو أن السكر هو المسؤول الأول عن عد انتظام دقات القلب وتذبذبها والتسبب في الإرهاق.

أما بالنسبة للوزن، فإن التوقف عن تناول السكر ينتج عنه خسارة الكثير من الوزن والسبب هو أنه المسؤول عن الأول عن الإصابة بالسمنة وتراكم الدهون في الجسم.

وفي النهاية، ومع حدوث كل هذه التغييرات في جسم الشخص، فإن ذلك سيصاحبه شعور بالراحة النفسية والطمأنينة التي سترفع معنويات الشخص وتساعده على تجاوز مشكلة الأرق التي يعاني منها المدمنون على تناول السكر.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع