شاع استخدام تطبيقات الطقس وأصبحت متاجر الهواتف المحمولة تضم عددًا لا نهائي من هذه التطبيقات التي تتيح أخبار الطقس بشكل لحظي أو تقدم توقعات الطقس لأسبوع، أو 10 أيام لذا لايمكن الحديث عن التفوق التكنولوجي لوسائل التواصل الاجتماعي، والطفرة التي أحدثتها  التطبيقات الرقمية دون التطرق إلى مخاطر التجسس و انتهاك الخصوصية تتمثل في التالي :

1. أجمع خبراء الأمان الرقمي على أن هذه التطبيقات تجعل الهواتف المحمولة عرضة للانتهاك والتجسس؛ نظرًا لارتباطها بخوارزميات متشعبة تمكن بعض التطبيقات الضارة من التسلل إلى بيانات الهواتف الجوالة ونسخها. 

2. ترتبط معظم برامج الطقس بالعديد من التطبيقات الضارة، عبر خوارزميات وتعد ضمن أخطر التطبيقات التي تجعل الأجهزة عرضة للتجسس؛ لذا من الأفضل الكف عن استخدامها ومراقبة أخبار الطقس عبر النشرات المحلية.

3. يؤكد نائب رئيس مركز  ويندرا الأمريكي المختص في مجال الأمان الرقمي، أن الثغرات الأمنية بهذه التطبيقات تسمح باختراق الهواتف؛ وتٌمكن الهاكرز من الوصول لجميع بيانات الهاتف بدءًا من جهات الاتصال، مرورًا بالميكروفون ثم وصولًا للمستندات والكاميرا، عبر رسالة نصية الخوارزميات المتشعبة المرتبطة بها.

4. كما أكد خبراء الأمن السيبراني، وأمن المعلومات واستشاري الشبكات الرقمية للاتجاه ذاته مؤكدةً أن معظم تطبيقات الطقس وكذلك تطبيقات الماسح الضوئي للكاميرا تعد خطرًا داهما يهدد خصوصوية بيانات الهواتف الجوالة.

5. كهناك العديد من التطبيقات غير الآمنة التي تعمل على نسخ مستندات وبيانات الهاتف من بينها تطبيقات الماسح الضوئي، وتطبيقات الطقس بالإضافة إلى التطبيقات التابعة لفيسبوك كـإنستجرام و واتس آب و فيس بوك ماسنجر .

 

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع