هناك مجموعة من الأشياء والسلوكيات البسيطة ذات التأثير الكبير التي يمكنك القيام بها للآخرين وتعود بالنفع عليك وعلى نفسيتك، ومنها قول بعض الكلمات السعيدة للآخرين. هذا الأمر لن يؤثر على حالتك المزاجية فقط، بل إنه سيثير ردود فعل إيجابية من الآخرين من شأنها جعلك تشعر بالسعادة وتحسن علاقتك بهم. إن القيام بأشياء إيجابية بالحياة غالباً ما يتردد صداها مرة أخرى ليعود إلى حياتك، لهذا لا تتردد في إخبار الآخرين بالعبارات التالية وجعلهم سعيدين.

“هل تذكر عندما قُمتَ بـ…”

عندما تفاجئ الآخر بتذكر موقف أو فعل إيجابي من الماضي قام به خاصة لو كان قد نسيه فإن ذلك سيخلق استجابة وانطباعا إيجابيا بداخله ويجعله يشعر بالسعادة حقاً.

“قد لا تدرك هذا، ولكنك...”

هذه عبارة تمتلك فاعلية أكثر من العبارة السابقة ولكن شريطة أن تنتهي بتصرف أو فعل أدى إلى نتيجة إيجابية. جعل الغير يتعرف على التأثير الإيجابي الذي أحدثه بك وكيف أنك معجب به سيجعله سعيدا بلا شك.

“أنا سعيد لرؤيتك”

هذه العبارة تحمل تأثير عميق حيث تخلق شعور إيجابيا بروح الآخر وتجعله يشعر بسعادة عارمة. فمهما كان منصب ونسب هذا الشخص، لا تتردد في إخباره بأنك سعيد لرؤيته، فذلك سيجعله يعلم بأنك تقدره حقاً.

“أنت تُعجبني حقا”

هي عبارة مشابهة ل”أنا سعيد لرؤيتك”، ولكن هنا يتم التركيز على الأشياء التي يقوم بها الشخص وليس وُجوده جسدياً.

“لقد أثرت فيّ عندما ...”

هذه العبارة كفيلة بجعل الآخر سعيدا حقا وذلك لأنه سيعلم بأن هناك تأثير ملموس لما يقوم به أو يقدمه.

“أنا أؤمن بك”

تمنحه هذه العبارة جرعة معنوية كبيرة تدفعه للأمام وتعزز ثقته بنفسه، وبلا شك تشعره بالسعادة.

“أنظر إلى أي مدى وصلت”

عندما تحتفل بإنجاز الآخر، أخبره بهذه العبارة. فذلك يعني أنك فخور جدا بالنتيجة التي وصل إليها.

“أنت قادر على فعل أكثر من هذا”

عبارة أخرى لتعزيز ثقة الشخص بنفسه ودفعه للأمام خاصة عندما تشعر بأنه يمر بفترة صعبة أو يفقد ثقته بنفسه. ستجعله هذه العبارة سعيداً ويعلم بأنك بجواره دائماً.

“أود أن أسمع أفكارك حول..”

هذا يعني بأن رأيه مهم بالنسبة لك، وتشعره هذه العبارة بقدر من القيمة الذاتية وبالتالي تخلق بداخله مشاعر السعادة، لكن ينبغي أن تكون صادقاً في قولك هذا.

“قل لي أكثر”

من أفضل العبارات التي تترك انطباعا إيجابيا بروح الشخص، فهي تعني بأنك تحب الاستماع للغير ولا تتعب من ذلك.

 
 
 

التعليقات

عبود :
جميل
رد

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع