إذا أخذنا بعين الإعتبار أنك تنام لمدة 8 ساعات في اليوم، وإذا إفتراضنا أن متوسط الأعمار هو 60 سنة، فإن مجموع الساعات التي تقضيها نائما يصل إلى سنتين، أي أن الثلث من حياتك تقضيه نائما، علماء يختصون بالبحث في النوم، إستطاعوا العثور على بعض الخطوط العريضة، التي تتعلق بالطرق التي نتبعها في النوم.

من كل الوضعيات التي يحب البشر النوم عليها، يقوم الباحثون أن النوم على البطن هي أسوؤها على الإطلاق، خاصة بالنسبة للحوامل، لأنها من الممكن أن تسبب مشاكل صحية كبيرة للطفل، حتى خلال فترة مبكرة من الحمل.

النوم على البطن حسب نفس الدراسة، له تأثير سلبي على الظهر و الرقبة، بالإضافة للتسبب بالضيق في التنفس، وصعوبة كبيرة في تحريك الرأس، حين يختار الفرد النوم على البطن، فإنه شكل ضغطا كبيرا على القلب و الرئتين.

يزيد النوم على البطن من إعادة التنفس، حيث أن الشخص يقوم بالتنفس واستنشاق زفيره، وبالتالي تقل نسبة الأكسجين عنده ويزيد ثاني أكسيد الكربون، في الجسم، مما قد يسبب صداع حادا و آلام في الرأس خاصة في فترة الصباح.

يعد النوم على البطن من الأسباب الأخطر والتي تسبب الموت المفاجيء.

وينصح الأطباء في النوم على الجانب الأيمن، لما له من فوائد متعددة منها:

تخفيف ثقل الجسد على القلب
استقرار الكبد فلا يبقى معلقاً
ارتياح المعدة
سهولة وظيفة القصبات الرئوية

 

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع