مجلة “Psychologies” قامت برصد أخطر نوع من الصداقات التي يمكن أن تحدث بين شخصين، بحيث أشارت لنوع واحد من الأصدقاء تجتمع فيه كل الصفات السيئة، وهو بالتأكيد يُشكل خطرا على الشخص الذي يُصاحبه من جميع النواحي، نفسيا واجتماعيا وماديا,
هذا الشخص هو :

الصديق المخادع الذي يطعن في الظهر :

يقول الأخصائيون التابعون لمجلة “Psychologies”  أنه  لا يمكن بأي شكل من الأشكال اعتبار هذا النوع صديق، وإلا سيكون الشخص حكم على نفسه بالفشل والتعاسة في حياته بأكملها،
خطورة هذا النوع من الأصدقاء تتجلى في كونه يسرق فرصك، ويؤذيك رغم محبتك له، وتجتمع فيه كل الصفات السيئة، من كذب وخداع واستغلال وعدم الإحترام…
في العادة يكون هؤلاء ذكيون ويستغلون ذكاءهم في الخداع وسرقة الفرص من الأصدقاء، وهم في العادة دائمي الإبتسامة ولا يمكن اكتشافهم بسهولة.

لكن يقول الأخصائيون أنه بمجرد أن تظهر لك إحدى علامات الخداع والطعن في الظهر من هذا الصديق، يجب أن تتعامل معه بجدية ولا تُصدق كل تصرفاته معك، فحتى إذا كان يبتسم لك ويظهر في سلوكه أمامك لطيف، إلا أنه من وراءك قد يكون سببا مباشرا في العديد من مشاكلك.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع