يشكل الأشخاص ذوو الحساسية العالية نسبة 20% من سكان كوكب الأرض، ولكن الكثير من الأشخاص يعتبرون الحساسية في الشخصية عيباً مع العلم أنه في الحقيقة هبة وهدية تحفز الشخص على الإبداع والابتكار، فحسب الإحصائيات فإن الأشخاص الحساسين دائما ما يمتلكون أداء متفوقاً في المؤسسات التي يعملون بها ويكونون محبوبين ومرغوبين في بيئتهم، كما يتم تقديرهم. أحيانا يكون الشخص مضطرا للتعامل مع شخصا شديد الحساسية لكنه لا يجيد الطريقة الصائبة لذلك، في التفاصيل سنستعرض عليكم 9 نصائح من أجل ذلك.

  1. لا بد أن تكون واضحا ومباشرا في كلامك وتكون عباراتك موجزة، لأن أصحاب الشخصية الحساسية قد يؤولون عبارات الغامضة ويسيئون فهمها وتفسيرها. لا ترفع مستوى صوتك ولا تتحدث بحدة، واستمع جيدا وباهتمام لما يقوله الشخص الحساس وكن متعاطفا أثناء تعاملك معه قدر الإمكان.
  2. لو قام الشخص الحساس بردة فعل ما مثل الأنين أو البكاء أو الصراخ فعليك إخباره بأن قيامه بذلك يصعب عليكما التواصل لهذا من الجيد أن يتوقف عن ذلك للحصول على محادثة ناجحة.
  3. قم بالانتباه للغة جسد الشخص الحساس عند التعامل معه ولو ظهر عليه القلق أو الانزعاج والتوتر فامنحه بعض الوقت للاستراحة.
  4. غالبا ما يحب الشخص الحساس أن يعرف كل الاحتمالات الممكن والعواقب أيضا لهذا امنحه أكبر قدر من المعلومات حتى تجعله مرتاحا. نقص المعلومات قد يزيد من حساسيته لكن توفر كل المعلومات يحفز الابداع والابتكار لديه.
  5. يحتاج أصحاب الشخصية الحساسية للدعم المعنوي للحصول على الثقة الكافية سواء في العلاقة أو العمل أو الدراسة لهذا افعل ذلك لو كان مناسباً.
  6. لا تشارك في النميمة مع شخص حساس لأن ذلك سيجعله يشعر لاحقا بأنه محور النميمة حتى لو لم يكن كذلك.
  7. حساسية هؤلاء الأشخاص قد لا تكون تجاه الأشخاص والمشاعر فقط بل حتى العناصر المحيطة بهم مثل الصوت، الاهتزازات، الضوء، لهذا قم بالتحقق من البيئة التي يوجد بها ولو استطعت القيام بأي تغييرات تعود بالنفع عليه فسيكون ذلك أمرا جيدا.
  8. تحدث مع الشخص الحساس حول ما إذا كانت هناك أي أمور تسبب له الحساسية في مكان العمل أو حتى الدراسة وتعاون معه من أجل حلّها والتخلص منها وإبعادها عنه إن أمكن.
  9. قم بتقديم أي موارد يمكن أن تعود بالنفع على الشخص الحساس وتشعره بالراحة.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع