قد يبدو فيست البدلة الرجالي مجرد قطعة اختيارية وثانوية بالنسبة للرجل ولا يؤثر على المظهر، بينما الحقيقة أن ارتكاب أي خطأ بسيط قد يفسد إطلالة الرجل وجاذبيته وأناقته، حيث إن هناك العديد من القواعد التي ينبغي مراعاتها عند ارتداء فيست البدلة سواء من أجل الظهور في مناسبات رسمية اجتماعية أو من أجل بيئة العمل. هذه بعض النصائح والقواعد المهمة للحصول على أفضل إطلالة ممكنة عند ارتداء فيست البدلة الرجالي.

اختيار المقاس المناسب

يعتقد بعض الرجال بأن فيست البدلة لا يحتاج لإجراءات معقدة واختياره أمر سهل، لكن الحقيقة عكس ذلك فهناك العديد من المعايير التي ينبغي أخذها بعين الاعتبار حتى لا يفسد إطلالة الرجل.

أولى هذه المعايير هو اختيار المقاس المناسب حيث ينبغي ألا يكون ضيقا يعتصر منطقة الخصر ولا يكون واسعا وفضفاضا للغاية ويتدلى من الأكتاف، بالإضافة لطوله الذي يجب أن يغطي منطقة حزام البدلة ولا يكون أطول من ذلك أو أقصر.

اختيار اللون المناسب

معظم الرجال يختارون لونا مطابقا للون البدلة الخارجي، ولكن حاول أن تخرج عن هذه القاعدة التقليدية والصورة النمطية وتختار لونا مختلفا عن اللون الأساسي للبدلة بشرط أن يكون اللونان متناغمان، فقد يمنحك ذلك إطلالة أجمل وجاذبية أكثر.

نوعية القماش

هناك العديد من الخامات والأنسجة التي تستخدم لصناعة فيست البدلة الرجالية. سيكون من الجيد أن تمتلك فيست مصنوع من حرير الديباج المزخرف من أجل المناسبات الكلاسيكية، وآخر مصنوع من نسيج القطن.

إغلاق الأزرار

القاعدة تقول بأنه على الرجل ألا يغلق الزر الأخير من الفيست حتى يشعر براحة أكبر عند الحركة أو الجلوس خاصة لو كان الفيست كاجوال وغير رسمي، ولكن يجب عليه إغلاق زر الفيست الأخير عند ارتدائه ربطة العنق السوداء الرسمية.

رؤية القميص

كما ذكرنا في فقرة مقاس الفيست فإن طول هذا الأخير يجب أن يغطي منطقة ارتداء الحزام، وهذا يعني بأن القميص لا يجب أن يظهر من الأسفل وإذا ظهر فهذا يعني بأن المقاس غير مناسب للشخص أو أن البنطلون تم ارتدائه بشكل منخفض أكثر من اللازم.

ارتداء الحزام

لا تفكر في المزج والجمع بين الحزام وفيست البدلة الرجالي لأن ذلك سيخلق مظهرا مشوها لمنطقة الخصر وسيؤثر سلبيا على شكل البدلة العام.

اختيار المركات الجيدة

هناك العديد من الماركات التي تعتبر الأشهر عالميا والتي تمتلك جودة عالية منها بولو رالف لورين وعلامة ريس العريقة وتشيستر باري وغيرها.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع