تعد لغة الجسد وسيلة من وسائل التواصل مع الآخرين، فهي مجموعة من التصرفات والحركاتو الإيحاءات التي يقوم بها الشخص والتي تكشف ما يخفيه الشخص بداخله ولا يريد قوله وما يفكر به أيضاً. والخبر المفرح هو أنه باستطاعتك قراءة هذه اللغة وتعلمها عن طريق عدة قواعد التي تفسر بعض الحركات الجسدية ودلالاتها، حيث يتوجب عليك مراقبتها وتفسيرها كما يلي.

الرأس والوجه:

لا يمكن اعتبارهما معياراً جازماً لكشف ما يفكر فيه الآخر ولكن اعتدنا منذ الصغر على أن هناك تعبيرات لا يجب القيام بها في بعض المواقف أو لا يجب كشفها في بعض المناسبات المعينة بغض النظر عما نشعر به في تلك اللحظة.

الابتسامة المزيفة:

الفرق بين الابتسامة الصادقة والابتسامة المزيفة هي أن الأولى ترتفع معها الحواجب والعيون قليلاً، ولكن لو لاحظت بأن ابتسامته منفصلة عن بقية تعابير الوجه فاعلم بأنها مزيفة.

الضغط على الشفتين:

غالباً ما نلاحظ أن السياسيين يقومون بهذه الحركة خلال المؤتمرات عندما يجيبون على أسئلة تزعجهم ولا تعجبهم. نفس الحركة يقوم بها الشخص كرد فعل على انزعاجه من أمر ما.

حركة الرأس:

عندما يميل الشخص رأسه بشكل مكرر وأنت تحادثه فهذا دليل على أنه يستمع إليك ومهتم بك وسعيد بوجوده معك، لكن عندما يميل رأسه إلى جهة دون أن يحركه فهذا دليل على أنه يشعر بالملل وغير مرتاح.

لغة العيون:

تكشف لغة العيون الكثير من الأسرار، فعندما يحرك الشخص البؤبؤ لليمين خلال حديثه فهذا دليل على صدقه، وعندما يتسع فهذا دليل على السعادة أو الحزن. ولكن على العكس، عندما يحركه لجهة اليسار فهو كاذب في كلامه، ولو كان يحدق في الأرض فهو غالباً لا يستمع لك، وتحريك البؤبؤ للأسفل مع تحريكه لليمين أو اليسار دليل على شعوره بالحب والفرح.

اليدان وحركاته المتعددة:

حركة اليد العشوائية:

عندما يكون الشخص متحمساً وسعيداً ومشحون بالطاقة فإنه يحرك يديه بشكل عشوائي في كل الاتجاهات.

ضم اليدين وشبك الأصابع:

قد يكون هذا مؤشر على عدم ثقة الشخص بنفسه، أو على شعوره بالتوتر وعدم ارتياحه. وعندما يضم يديه بشكل تتلامس فيه أطراف الأصبع فهذا يعني أنه لم يعد لديه صبر.

حك الأنف أو العين أو الذقن:

حك الذقن أو الأنف يعني بأنك أكثرت من الكلام وقد فهم ما تريد إيصاله له. حك العين يعني بأن صبره نفذ وأصبح يشعر بالضيق منك.

تقاطع الذراعين:

لا يمكن تعميم هذا الأمر على الجميع لكنه يجسد موقف عدائي وقد يكون دليلاً على الثقة بالنفس.

الأرجل:

المعيار الأكثر وضوحاً ودقةً بعيدا عما تم ذكره لأنه لا يمكن التحكم بالرجلان إلى حد ما، لهذا قم بمراقبة مكان الساقين والقدمين، فلو لاحظت بأنه يبعد قدميه ويحركهما بعض الأحيان خلال كلامكما فقد يكون هذا دليلا على أنه يريد المغادرة بأسرع وقت. ولو كانت رجلاه متقاطعتان خلال وقوفكما فهذا دليل على أنه مستمتع بالمحادثة ولا يريد الرحيل.

عندما يحرك الشخص رجليه بسرعة فهذا يعني أنه متوتر ويشعر بالملل، ولو كان يحركهما ببطء شديد للأمام والخلف فهذا يعني بأنه يفكر في أمر ما. وضعية القدم على رأس الأصبع تشير للغضب وثباتهما لا يعني شيئاً.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع