الكل يرغب في الحصول على صديقي حقيقي ووفيّ في هذا الزمن الذي أصبحت فيه الصداقات الحقيقية نادرة وصعبة جداً، حيث تجولت الصداقة فيه لعلاقة زمالة أو مصالح أو عمل أو مجرد معرفة شخصية. لهذا قررنا أن نقدم لكم بعض النصائح التي يجب أخذها بعين الاعتبار من أجل اختيار الصديق الصالح الصحيح.

– لا بد من الاطلاع على الجوانب والقواسم المشتركة بينكما، فهذا الأمر يساعدكما على التفاهم أكثر والتقرب وفهم بعضكما البعض بشكل كبير مما يجعل العلاقة تتوطد أيضاً. لكن هذا لا يعني بأن الخلافات لن تحدث، ولكن على الأقل ستصبح نسبتها أقل إن كانت هناك قواسم عديدة مشتركة بينكما. كما أن هذه القواسم من الممكن أن تطيل عمر صداقتكما لفترة طويلة جداً.

– أيضاً من النصائح المهمة التي تساعدك على اختيار صديق جيد هو اعتمادك على معرفتك الشخصية به، فلو كان به بعض الخصال السيئة التي لا تحبها والتي لا تتحملها فلا داعي لتبقيه صديقاً لك لأن هذه العلاقة من الممكن أن تضرك أكثر من أن تنفعك. من بين الخصال السيئة المقصودة هي الغيرة الزائدة والحسد والثرثرة.

– لا تستعجل في اختيار صديقك المفضل بل حاول التعرف عليه ببطء وعن كثب، وحافظ على المسافة بينك وبينه لفترى وجيزة كي تتمكن من معرفة ما إذا كان موضع ثقة أم لا.

– لا بد من أن تكون علاقة الصداقة حقيقية، أي يجب على صديقك التصرف في حضورك كما يتصرف في غيابك، وأن تكون الثقة متبادلة بينكما ويساندك في كل الأوقات. ولا تنسى بأن الصديق وقت الضيق، فلو شعرت بأنه لا يقف إلى جانبك، وأنه يستمر في الغياب رغم حاجتك إليه، فاعلم بأنه ليس الصديق الحقيقي الذي تبحث عنه.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع