الرضاعة الطبيعية هي الرضاعة المفضلة للطفل، وأيضا هي الرضاعة الأكثر صحة للطفل، حيث أن لبن الأم يحتوي على جميع العناصر الغذائية اللازمة للطفل في ذلك السن ، ولكن بعض النساء يتجهن إلى الرضاعة الصناعية لمحاولة تخفيف الأعباء من عليهن، ولإحساسهم ببعض الأعراض الناتجة عن الرضاعة ، ومن حيث مدة الرضاعة الطبيعية فتوصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بالرضاعة لمدة لا تقل عن سن عام على الأقل للطفل عند الرضاعة الطبيعية ، ويجب على الأم من أجل تحمل الرضاعة الطبيعية الاهتمام بالصحة العامة والنظام الغذائي وشرب الكثير من الماء والسوائل والحفاظ على بيئة خالية من التوتر , وبالنسبة للجمع بين الرضاعة الطبيعية والصناعية ، فتوصي أكاديمية طب الأطفال بعدم اتباع ذلك النوع إلا بعد مرور ستة أشهر على الأقل من ولادة الطفل ، حيث أن الطفل في هذه الفترة يجمع الكثير من العناصر الغذائية الغير موجودة غير في لبن الثدي ، ويمكن بعد ذلك الجمع بين النوعين بدون التعدي على صحة الطفل.

أسباب الاتجاه إلى الجمع بين الرضاعة الطبيعية والصناعية

لكل أم السبب الذي يجعلها تختار هذا النوع من الرضاعة ، ولكن الأسباب تختلف في حدود سبب من تلك الأسباب:

١- عدم كفاية حليب الأم لإرضاع الطفل وإشباعه.

٢- الخوف على الرضيع من العدوي عند إصابة الأم بأي مرض معدي ، أو الخوف على الطفل بسبب الآثار الجانبية للعقاقير والأدوية التي تأخذها الأم.

٣- مشاكل الطفل عند الولادة مثل الولادة المبكرة التي تحتاج إلى رعاية خاصة للطفل والتي تتم عن طريق وضعه في حضانة.

٤- أن الطفل ليس واحد بل توأم ، وهو ما يمثل على الأم أمراً صعباً جداً على صحتها وطاقتها.

٥- شكل الثدي بعد الإنتهاء من عملية الرضاعة ، والذي يكون بحال اسوأ من الحالة الطبيعية للثدي.

نصائح عند الجمع بين النوعين:

١- لا تتجهي إلى النظام المجمع للنوعين إلا بعد مرور ستة أشهر ، وتتوقف الفترة بعد ذلك على تعود الطفل على الرضاعة الطبيعية ، فإذا تعود بعد الستة أشهر مباشرةً فلا شئ يمنع إلى الاتجاه إلى النظام الجديد ، ولكن إذا استمر عدم تعود الطفل على الرضاعة الطبيعية ، فيجب الانتظار حتي التعود ومن المهم التأكد من ذلك.

٢-إستشيري الطبيب حول استخدام مضخة الثدي ، فهي بديلة عن الرضاعة الصناعية ولكن بحدود معينة.

٣-عند البدء في النظام المُجمع بين الرضاعتين ، يجب تحديد مواعيد ثابتة للرضاعة الصناعية ومواعيد ثابتة للرضاعة الطبيعية ، حتي يتمكن الطفل من تحديد شكل الثدي ، وتجعل الثدي يستمر بضخ اللبن بشكل مستمر.

٤-الصبر في بداية الأمر على عدم تقبل الطفل الرضاعة الصناعية ، والانتباه لدرجة حرارة الحليب الصناعي ، بحيث تكون باردة قليلاً في الصيف ودافئة قليلاً في الشتاء.

٥- عدم تواجد الأم عند فترة الرضاعة الصناعية ، واهتمام الأب أو الأخوة بالنوع الصناعي للطفل , وطوال حضور الأم فهي المصدر الرئيسي لللبن.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع