يتشاءم الكثير من الأشخاص من ناحية المستقبل والحياة خاصة عندما يمرون بأوقات صعبة وأزمات ومحن ومشاكل، حيث يكون ذلك كفيلا بتحطيم عزيمتهم وهمتهم ونظرتهم الجميلة للحياة، إلا أن هناك الكثير من الأشخاص الذين يتغلبون على تلك المشاعر السلبية، ويعلمون بأن الأزمات والفشل والمشاكل جزء من الحياة ولا بد من المرور منها وتجاوزها وتخطيها بنجاح لبلوغ السعادة والنجاح. لو كنت تمتلك نظرة قاتمة نحو المستقبل فإننا نستعرض عليك النصائح التالية التي ستساعدك على النظر بتفاؤل نحو الحياة والمستقبل.

ترتيب الرؤية للمستقبل والأهداف

عندما تقع وتمر بأزمة أو عقبة في الحياة، قم بإعادة ترتيب أهدافك ورؤيتك للمستقبل وانظر لمدى توافقها مع حياتك وإمكانياتك. هذه الخطوة جد مهمة لتغيير نظرتك للمستقبل بشكل أفضل وأكثر وضوحاً. اختر الأهداف التي تتماشى مع طموحك في الحياة وشخصيتك فذلك ما سيشعرك بالسعادة ويساعدك حقا على بلوغها.

وضع توقعات واقعية

من الأسباب التي تؤدي لشعور الشخص باليأس من الحياة والمستقبل هو توقع نتائج مذهلة ومثالية للجهد الذي يقوم به، بينما الحقيقة أن الحياة لا تمشي كما يرغب الشخص دائما وأحيانا تصبح الأمور غير متوافقة مع الواقع وذلك ما قد يتسبب في ظهور نتائج محبطة ودخول الشخص في حالة من اليأس.

الحل هو أن يضع الشخص توقعات منطقية مبنية على الواقع بعيدا عن المثالية الزائدة والتفاؤل المبالغ فيه، بل يجب أن تكون نظرته وسطية بين التشاؤم والتفاؤل. رفع سقف التوقعات دائما ما يؤدي للإحباط.

تجهيز خطة بديلة

الكل عرضة للفشل في الحياة حتى أكثر الأشخاص خبرة، ولكن الفرق بينك وبينهم هو أنهم يجهزون دائما خطة بديلة يلجئون إليها عندما يفشلون. لهذا من الضروري أن تضع خطة بديلة لحياتك ومستقبلك في حال فشلت خطتك الأصلية، ولا بد من تقييم الأسباب التي أدت لفشل الخطة الأصلية حتى تقوم بتجنبها.

الحصول على الإيجابي

هناك العديد من المصادر التي ستمدك بالطاقة الإيجابية، والتي تعتبر أساسية للشعور بالتفاؤل والتحفيز والثقة بالنفس وبلوغ الأهداف. هناك من يستمد الطاقة الإيجابية من ممارسة التمارين الرياضية، ممارسة هوايته المفضلة، القراءة، الاستماع للموسيقى.. فذلك يشعره بالهدوء النفسي والراحة الضروريين لتغيير نظرة الشخص نحو المستقبل.

الحصول على الدعم من المحيطين

الأشخاص الناجحون في الحياة والمتفائلون والسعداء غالبا ما يحصلون على الدعم من الدائرة المحيطة بهم (الأصدقاء، العائلة، الأهل). احرص على أن توسع دائرة الدعم المحيطة بك عبر التعرف على أشخاص ذوو خبرة اجتماعية وعملية.

عدم التوقف عن الحصول على المعرفة

لو كنت تريد النجاح في الحياة والحصول على مستقبل باهر فإنه لا ينبغي عليك التوقف عن الحصول على المعرفة، فذلك سيجعلك دائما سباقا نحو التطور أكثر من المنافسين لك في نفس المجال، وسيجعلك على اطلاع دائم بما يدور في مجال عملك.

التحلي بالأمل والشعور بالرضا

كل الخطوات السالف ذكرها مهمة لجعل نظرة الشخص نحو المستقبل نظرة تفاؤلية وإيجابية، ولكن كلها ستكون غير مجدية لو لم يكن الشخص يتمتع بقدر عالي من الشعور بالرضا والتحلي بالهدوء والأمان والتفكير بذهن صافي وهادئ.

 
 

التعليقات

Nicholas :
Howdy! Someone in my Myspace group shared this website with us
so I came to look it over. I'm definitely enjoying the information. I'm book-marking and will be
tweeting this to my followers! Outstanding blog and outstanding design. I am sure this piece of
writing has touched all the internet viewers, its really
really fastidious paragraph on building up new webpage.
It’s perfect time to make some plans for the future and it is time to be happy.
I have read this post and if I could I want to suggest you some
interesting things or advice. Maybe you can write
next articles referring to this article. I want to
read more things about it! http://hats.com
رد

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع