ليست المرأة هي الوحيدة التي لا تعجبها بعض تصرفات وصفات الرجل وتبحث عن طريقة لتغييرها وفق رغبتها، بل حتى الرجل قد يجد بعض الصفات والطباع التي لا يفضل وجودها في المرأة، فيبدأ في البحث عن طريقة لتغييرها من أجل تحقيق الاندماج العاطفي والتوافق بينهما، وهذا ما يسهل عليهما العيش ويعزز السعادة في العلاقة. لو كنت تسعى لتغيير تصرفات زوجتك من أجل عيش حياة سعيدة معها فإننا نقدم لك هذا المقال الذي سيساعدكم كثيرا في هذا الأمر.

أولا وقبل البدء في تغيير طباع زوجتك، عليك اتخاذ بعض الخطوات الضرورية التي ستساعدك على ذلك وهي:

– أول خطوة لتغيير طباع زوجتك هو فهم جميع جوانب شخصيتها فهما جيدا، فذلك سيجعلك تدرك الطريقة الجيدة للتعامل والتعايش مع الطباع التي لا تحبذ وجودها في زوجتك. تقبل الاختلافات التي بينكما واعتبر الأمر طبيعيا بين أي زوجين فلا يوجد شخصان متطابقان ومتوافقان في كل شيء.

– احرص على أن يكون التواصل بينكما ناجحا فذلك أساس نجاح العلاقات الزوجية، فكلما كان التواصل ناجحا بينكما كلما كان التفاهم حاضرا وهذا ما يعزز الحب الذي يقود للسعادة بينكما. امنح الزوجة فرصة التعبير عن رغباتها واحتياجاتها ولا تغضب من كلامها.

– يجب أن تكون محفزا لها على التغيير للأفضل، لهذا ساعدها في هذا الأمر ولا تكتفي بتقديم النصائح والتوجيهات لها بل ادعمها في هذا الأمر وقف بجانبها وعبر لها عن حبك لها.

وحتى تستطيع تغيير تصرفات وطباع زوجتك قم بالتالي:

حدد الطباع التي لا ترغب في وجودها بزوجتك

أول ما ينبغي عليك فعله هو وضع قائمة تضم الطباع والصفات التي تريد أن تكون موجودة في زوجتك، لكن مع الأخذ بعين الاعتبار أن بعض هذه الطباع على الرغم من عدم رغبتك فيها إلا أنه يمكنك التعايش معها، لذا خصص القائمة للطباع التي لا تستطيع العيش معها.

بعد ذلك ضع خطة لكي تستطيع التخلص منها دون إيذاء الزوجة.

التركيز على إيجابيات الزوجة

لا تكن من النوع الذي يهمل الإيجابية والطباع الجيدة والحسنة في الزوجة ويصب تركيزه فقط على الجانب السلبي. قم بتشجيع زوجتك وتذكيرها بأعمالها الجيدة واشكرها على كل المجهودات التي تقوم بها من أجلك.

سر تغيير طباع المرأة يكمن في التعامل معها بأسلوب لطيف ومهذب وليس بإلقاء الأوامر والصرامة.

التحدث معها بهدوء

تحدث معها حول كل شيء ترغب في القيام به واجعلها تشاركك قراراتك، ولكن اجعل حوارك معها هادئا وليس عصبياً وابتعد عن أسلوب النهي والأمر.

شاركها أحلامها ونجاحاتها

حتى تستطيع الدخول لقلب المرأة وتحفزها على التغيير للأفضل، شاركها أحلامها ونجاحاتها وساعدها في ذلك وقف بجانبها وادعمها ولا تتخلى عنها، ولا بأس بأن تمنحها بعض الخطط التي تساعدها على أداء أعمالها.

الاستعداد لتقديم التضحيات

كن على أتم الاستعداد لأن تقوم ببعض التنازلات والتضحيات عن بعض الأمور غير المضرة فذلك سيكون بمثابة محفز للزوجة على أن تتخذ هي الأخرى خطوة للأمام من أجل تغيير الطباع التي تحبها.

تقديم الهدايا للزوجة

لا تجعل تقديم الهدايا للزوجة مقتصرا على المناسبات بل احرص على أن تفاجئها بهدايا من وقت لآخر، فذلك يعبر عن حبك لها وسيكون محفزا لها حتى تغير الطباع التي لا تحبها.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع