من المعروف في الإسلام أن هناك عدد محدد من الناس عاشوا في زمن النبي محمد ﷺ؛ فصدقوه وساندوه في محنته لنشر الدين الذي بين أمامنا اليوم، دين الإسلام.
فتم اختيارهم دون غيرهم ليبشرهم النبي بالجنة. في هذا المقال سنتعرف على هؤلاء المبشرون بالجنة بالترتيب ولماذا تم إختيارهم دون غيرهم من الناس.

 ١
أبو بكر الصديق

٢
 عمر بن الخطاب

٣
 عثمان بن عفان 

٤
علي بن أبي طالب

٥
طلحة بن عبيد الله

٦
الزبير بن العوام

٧
 سعد بن أبي وقاص

٨
أبو عبيدة بن الجراح

٩
عبد الرحمن بن عوف

١٠
 سعيد بن زيد

 

وفقا لما ورد في كتاب المناقب عن رسول الله ﷺ، وكتاب المقدمة، وكتاب السنة، فقد نص النبي محمد ﷺ نصًا صريحًا على أن عشرة من أصحابه من أهل الجنة، حيث قال :
"أَبُو بَكْرٍ فِي الجَنَّةِ، وَعُمَرُ فِي الجَنَّةِ، وَعُثْمَانُ فِي الجَنَّةِ، وَعَلِيٌّ فِي الجَنَّةِ، وَطَلْحَةُ فِي الجَنَّةِ وَالزُّبَيْرُ فِي الجَنَّةِ، وَعَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ عَوْفٍ فِي الجَنَّةِ، وَسَعْدٌ فِي الجَنَّةِ، وَسَعِيدٌ فِي الجَنَّةِ، وَأَبُو عُبَيْدَةَ بْنُ الجَرَّاحِ فِي الجَنَّةِ".

يجمع أهل السنة والجماعة على أن هذه الشخصيات بشرت بالجنة وتم اختيارهم كل حسب ما قدمه في سبيل الدعوة الإسلامية :

• أبو بكر الصديق :
كان أول الرجال الراشدين إسلاما مع الرسول وكان ينفق ماله تحريرا للرقيق وفي سبیل نشر الدعوة.

• عمر بن الخطاب:
فاروق الأمة عرف بالعدل وكان من أعمدة نشر وتأسيس الدولة الإسلامية.

• عثمان بن عفان:
لقب بذي النورین كان يصرف أمواله في سبیل الدعوة فكان من أثرياء المسلمين.

• علي بن أبي طالب:
أول الصبیان إسلاما وفدى نبي الله له وتزوج من ابنة النبي فاطمة.

• طلحة بن عبيد:
قام بالمشاركة في كل غزوات ومعارك التي حدثت في عهد النبي فكان بطل من أبطال المسلمين.

• الزبير بن العوام:
هو أول من سن السيف دفاعآ عن الإسلام. 

•عبد الرحمن بن عوف:
أنفق نصف ثروته في سبیل الدعوة.

• سعد بن أبي وقاص:
واحد من أمهر رماة المسلمین ويعتبر اول من رمی سهم في سبيل الدعوة والعقيدة.

• سعد بن زيد:
ساهم بشکل كبير في نصرة الرسول والدعوة.

• أبو عبيدة بن الجراح:
لقب بأمين الأمة وكان واحد من أقوى قادة الجيوش.

 

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع