هناك العديد من الأعمدة التي يرتكز عليها الزواج الناجح مثل الحب المتبادل، الاحترام والتفاهم والاهتمام والتواصل الفعال، والإخلال بإحداها سيؤثر بلا شك على العلاقة ككل. وبسبب ظروف الحياة والحالة النفسية للشريك، يجب أن يكون الشخص على دراية وعلم بقواعد إتيكيت التواصل والكلام مع الزوج لتجنب حدوث أي مشكلة، نقدم لكم بعضاً منها في التفاصيل.

– قبل أن يدخل الشخص لغرفة الشريك يجب عليه طرق الباب وأخذ الإذن بالدخول وذلك احتراماً لخصوصيته.

– إلقاء التحية على الشريك أثناء دخول البيت أو الغرفة أو السيارة أمر واجب، وقبيل خروجك قم بسؤاله إن كان يريد شيئاً.

– احترم خصوصية الشريك ولا تقم بالتطفل وقراءة أوراق خاصة موجودة في غرفته أو حقيبته إلا إن سمح لك بذلك.

– عندما تقوم المرأة بتنظيف وترتيب البيت أو الغرفة الخاصة للشريك، ينبغي عليها إعادة الأغراض الخاصة به لموضعها كما كانت.

– لا يجب التردد في الاعتذار من الشريك في حال أخطأت في حقه.

– وفي المقابل ينبغي على الطرف الآخر تقبل اعتذار الشريك وألا يكثر من إلقاء اللوم عليه وينسى ما حدث.

– عندما تريد الحديث مع الشريك حول موضوع ما، يجب اختيار الوقت المناسب لذلك، والحرص على أن تكون نبرة صوتك غير حادة، بل هادئة، وأن تبتعد عن الصراخ وأن تبقى محترماً له.

– ابتعد عن الكذب بشتى أنواعه (الكذبة البيضاء أيضاً) وكن صادقاً في أفعالك وأقوالك وتصرفاتك.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع