يصاب الكثير من الأشخاص مع حلول فصل الشتاء بما يطلق عليه الاكتئاب الموسمي أو الاضطراب العاطفي الموسمي، وهو اكتئاب يرتبط بتغير الموسم أو الفصل. خلال ذلك، تنتاب المصاب مجموعة من المشاعر السلبية مع سوء الأحوال الجوية، ويشعر بالمزاج المتقلب دون سبب حقيقي، كما أنه يشعر بأن طاقته قد تم استنزافها كلياً. مع الأسف، يستهين الكثيرون بالاكتئاب الموسمي ولا يعيرونه اهتماما كما قد يقومون بتجاهله، علما أن تبعاته على الصحة الجسدية والنفسية قد تكون وخيمة. فيما يلي نستعرض عليكم خمس طرق سوف تساعدك على التعامل مع الاكتئاب الموسمي في حال أصبت به.

النوم لوقت كافٍ

تصبح ضرورة الحصول على قسط كافي من النوم في فصل الشتاء أكثر ضرورة من باقي الفصول، لهذا احرص على أن تلتزم بموعد ثابت للنوم (الخلود للنوم في نفس الوقت يوميا والاستيقاظ بنفس الوقت)، وأن تكون عدد ساعات النوم ما بين 7 إلى 8 ساعات. هذا الأمر سوف يضمن لك نوما مريحا ويحد من اضطرابات النوم لديك، وسيجعلك تستيقظ بصحة ومزاج جيدين في الصباح التالي.

التعرض لأشعة الشمس

البقاء لوقت طويل في البيت يزيد من الشعور بالاكتئاب الموسمي، لهذا يوصي الخبراء والأطباء بضرورة الخروج من المنزل والتعرض لأشعة الشمس الدافئة والتمشي في الهواء الطلق لنصف ساعة أو ساعة. أيضاً ينصح بممارسة مختلف الأنشطة الرياضية الشتوية وشرب المشروبات الساخنة.

اتباع نظام غذائي صحي

يتسبب الاكتئاب في زيادة رغبتك في تناول الأطعمة المليئة بالكربوهيدرات والحلويات، وذلك لا يؤدي إلا لزيادة الشعور بالكسل وبالتالي تزيد الوضع سوءا. بدلا من ذلك، ينصح الأطباء بتجنب السكريات والدهون وضرورة اتباع نظام غذائي صحي غني بالخضر الورقية والفواكه والأسماك، والتي تمنحك الطاقة التي تحميك من الانهيار.

ذكر نفسك بأن الأمر مؤقت

يعاني المصابون بالاكتئاب الموسمي كثيرا من الظلام والبرودة، بحيث يستمر مزاجهم في التقلب باستمرار، ومن هنا تأتي ضرورية تذكير النفس بأن هذا الشعور والوضع مؤقت وسوف يمر بسرعة، لهذا من الضروري أن يلتزموا بالنصائح السابق ذكرها.

اطلب المساعدة

لو لم تجد كل الاقتراحات السابقة نفعا ولم تحسن من وضعك ومزاجك، فلا تخجل من طلب المساعدة من طبيب نفسي أو مستشار او شخص محترف حتى يقدم لك حلولا تساعدك على الخروج من هذا الاكتئاب.

التعليقات

Rabeh :
شكرا
رد

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع