الكثير منا ينظر إلى ستيف جوبز كواحد من أنجح الشخصيات في تاريخنا المعاصر، فمنذ أن أعلن عن أول جهاز حاسوب شخصي وهو يحقق نجاحات باهرة، وكان إعلانه عن “الأيبود” بمثابة ثورة تكنولوجية باهرة، والتي تلتها الكثير من الإبتكارات، وتحضى منتوجات أبل برواج تجاري كبير للغاية، سواء تعلق الأمر بحواسبيها أو الأجهزة المحمولة بكل أنواعها، لنقل أن ستيف جوبز كان السبب وراء شراء المهووسين بمنتجات أبل لثماني هواتف تكاد تكون متطابقة، لكن ما لا تعرفه أن الرجل الذي كان وراء كل هذه النجاحات، يخفي بين طيات شخصيته أسرار مظلمة،

ستيف جوبز لم يكن الشخص الذي ستود أن يكون زميلك في العمل، فخلال فترة توليه الإدارة في شركة “Pixar” قام بطرد موظفين بدون سابق إنذار، وحين سأل أحد الموظفين حول المذكرة القانونية التي تُلزَمُ إدارة الشركة بإرسالها للموظفين أسبوعين قبل الطرد، وافق ستيف على ذلك، وأعطاه المذكرة مخبرا إياه أن المذكرة  تأخذ فاعليتها منذ أسبوعين سابقين، أي بعبارة أخرى أنت مطرود، يعني مطرود.

وكان يعرف بسلوكاته الفضة، وكان يتحرش بالموظفين المحتملين، خلال مقابلات العمل، بطرح أسئلة محرجة، حول عدد المرات التي أخذ فيها المستجوَبُونَ مخدرات هلوسة، أو “كم كان عمرك حين فقدت عذريتك” هذا بالإضافة إلى أنه كان يقوم بإصدار أصوات مزعجة، خلال إجابتهم.

قد يكون هذا الشخص إنسانا عبقريا لكن هل كان هذا الأمر يعطيه الأحقية أن يكون إنسانا فضا ؟.

على كل هذا لا يعني أنه لا يجب أن نستفيد من تجربة هذا الشخص في مجال علمه، و هذه 15 نصيحة ذهبية من ستيف جوبز لكي تحقق النجاح من الصفر.. ابدأ بتطبيقها

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع