اليوم بامكان الرياضيات ولغة الأرقام أن تتنبأ بدرجة قوة علاقتك العاطفية أو ضعفها خصوصا فيما يتعلق بالعلاقة الزوجية وما إذا كانت ستؤول في النهاية إلى الطلاق أم أنها ستستمر رغم المشاحنات.
بحيث قام الخبير “جون جوتمان” بصياغة معادلة حسابية تدل على مستقبل العلاقة بدرجة دقة تصل الى 94% وقد تم الاعلان عنها في الاجتماع السنوي للجمعية الاميركية لتقدم العلم.

المعادلة تتضمن عدة خيارات تنطلق من مجموعة من الارقام مسبوقة بعلامة السلب والايجاب، وهذه الارقام يتم تحديدها وفق المواقف أو التعبيرات المختلفة التي يطلقها الرجل أو المرأة اثناء نقاشهما في سجال ما لمدة 15 دقيقة.
على سبيل المثال يحصل الرجل على الرقم (ـ 4) عندما يقوم برفع صوته أثناء المناقشة، في حين تحصل المرأة على الرقم (+4) عند قيامها بتهدئة الجو المشحون.
وتحصل المرأة على الرقم (ـ 4) إذا ما قامت بتغيير وضعية عينيها في كل مكان، الرجل يحصل على (+ 4) إذا أطلق نكتة للحد من التصادم.
هكذا يستمر عد النقاط حسب المواقف. في النهاية يتم جمع كل الدرجات الممنوحة للرجل والمرأة حيث يشير مجموع الدرجات التي يحصل عليها كل منهما إما إلى نجاح أو فشل العلاقة. وعند رصد الدرجات لا يكون مهم عدد مرات الجدال والنقاش وانما المهم هو الطريقة التي تم التعامل بها في جدال واحد فقط لمعرفة النتيجة.
يقول “جون جوتمان” أن اكثر الاشياء الفعالة في تلك المعادلة هو تعبيرات الوجه خاصة تعبيرات المرأة الدالة على الشعور بالاحتقار المتمثلة تحديدا في رفع الشفة إلى اقصى اليسار، وهو التعبير الذي يوجد في العلاقات التي تنهي غالبا بالفشل.
في دراسة شاملة اجريت على 700 من الرجال والنساء استخلص “جون جوتمان” أن الاحتياجات الرئيسية للمرأة والرجل تختلف بحيث أن دور الرجل هو فهم أحلام المرأة وتقديرها إضافة الى تقديم الدعم النفسي لها، بيما دور المرأة يتركز في أن تكون رقيقة ومتفهمة للموضوعات والقضايا التي تطرح للنقاش.

هنا كذلك : أربعة حقائق قاسية بخصوص العلاقات العاطفية والحب والزواج، يجب أن يستعد لها كل شخص لكي لا يُصدم

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع