الغدة الدرقية ، هي غدة على شكل فراشة تقع أسفل تفاحة آدم في العنق، صغيرة ولكن لديها دور مهم للغاية في إفراز الهرمونات المسؤولة عن التمثيل الغذائي، وحسب الإحصائيات فإن عدد كبير جدا من الأشخاص يعانون من مشاكل الغدة الدرقية، 20 مليون شخص في الولايات المتحدة الأمريكية فقط، وحسب ذات الإحصائيات فإن حوالي 60% لا يدركون أمر إصابتهم.

علامات مشاكل الغدة الدرقية

1 – البشرة الجافة والمتقشرة والسميكة

يؤدي قصور الغدة الدرقية إلى تكلس الجلد ، مما يجعله يبدو سميكًا وجافًا جدًا ومتقشرًا في الملمس.

2 – فقدان الشعر

يعتمد نمو الشعر على الأداء السليم للغدة الدرقية. يمكن أن تؤدي التغييرات في مستوى الهرمون الذي تنتجه الغدة الدرقية إلى تغيرات في نمو الشعر. يمكن أن يؤدي الإفراط في إنتاج الهرمون إلى أن يصبح الشعر رقيقًا في جميع أنحاء فروة الرأس بينما يمكن أن يؤدي نقص إنتاج الهرمون إلى تساقط الشعر.

3 – نشاط الأمعاء غير المعتاد

تلعب هرمونات الغدة الدرقية دورًا مهما في تنظيم حركة الأمعاء. يمكن أن تسبب الغدة الدرقية الغير نشطة الإمساك ، بينما يؤدي الإفراط في نشاط الغدة إضطرابات وتحركات سريعة للأمعاء.

4 – الإكتئاب و القلق

إذا كنت تشعر بالقلق أو الإكتئاب مؤخرا، فهناك احتمال أن تكون الغدة الدرقية هي السبب. يؤدي الإفراط في إنتاج هرمونات الغدة الدرقية إلى زيادة تحفيز الدماغ مما يجعل المرضى يشعرون بالقلق. قلة إنتاج الهرمون له تأثير معاكس ، فهو يجعل المريض يشعر بالاكتئاب والتعب.

5 – الشعور ببرودة غير معتادة / تعرق غير عادي

تشبه الغدة الدرقية الثرموستات لجسمنا بمعنى أنها تنظم درجة حرارة الجسم، لهذا قد تشعر بالبرد فجأة وذلك نتيجة انخفاض التمثيل الغذائي التي تتحكم به الغدة الدرقية.

6 – فقدان الوزن أو زيادة الوزن بشكل غير متوقع

كما تم الإشارة إليه سابقا، فإن الغدة الدرقية مسؤولة عن ضبط التمثيل الغذائي، يمكن أن يؤدي انخفاض إنتاج الهرمون إلى تقليل التمثيل الغذائي وقدرات حرق السعرات الحرارية في الجسم بشكل كبير مما يؤدي إلى زيادة الوزن ، بينما الإفراط في إفرازه سيجعلك تفقد الوزن فجأة.

7 – عدم انتظام في الدورة الدموية

إذا كنت تعانين من مشاكل في الدورة الشهرية، فقد يكون عمل الغدة الدرقية غير السليم هو السبب، نقص إنتاج الهرمونات يؤدي إلى جعل الدورة الشهرية أثقل أو يجعلها تحدث على فترات أقرب، في حين أن الإنتاج الكثيف للهرمون قد يجعل دورتك أخف

8 – تضخم في العنق، أو شعور بعدم ارتياح

يمكن أن يؤدي كل من فرط إنتاج هرمون الغدة الدرقية وقلة إنتاجه إلى تضخم الغدة الدرقية مما يؤدي إلى تورم الرقبة.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع