حسب منظمة الصحة العالمية، فإن الإيدز و الفيروس المسبب له يعد هو السبب الرابع للوفاة في الدول محدودة الدخل، و دلك حسب إحصائيات نشرت سنة 2016، بمعدل 40 حالة وفاة لكل 100,000 نسمة، ورغم الإنشار الهائل و نسبة الوفيات المرتفعة للغاية، لازال الغموض يلف هذا الداء، ولم يستطع العالم لحدود الساعة العثور على علاج نهائي، في هذا المقال سنتعرف على بعض المعلومات و الحقائق حوله.

01 – هناك إختلاف ما بين HIV و Aids

HIV هي إختصال لجملة Human Immunodeficiency Virus و تعني فيروس العوز المناعي البشري، و هو فيروس يهاجم جهاز المناعة بالجسم ويعطل عمله، بينما الإديز هي الحالة التي تصاب بها وتتعرض لها بعد ان تتعرض للفيروس.

02 – نسبة الوفاة بسبب هذا المرض تختلف حسب مستوى المعيشة

الإصابة بفيروس العوز المناعي البشري، يجعلك معرض بشكل كبير لكل أنواع الفيروسات و الامراض، في حين أن الدول المتقدمة تتعامل مع هذا المرض بشكل جيدي ويحضى المريض بعناية فائقة، فإن نسبة الوفيات في دول العالم المتخلف مرتفعة للغاية.

03 – لا يمكن الإصابة بفيروس HIV بسبب العرق، البول أو اللعاب

ينتقل فيروس نقص المناعة المكتسبة عن طريق السوائل التي يفرزها الشخص المصاب ، وذلك إما عن طريق الدم أو السائل المنوي أو الإفرازات المهبلية أو لبن الأم.

الفيروس هش للغاية ولا يستطيع العيش خارج جسم الإنسان ، وبالتالي لا يمكن أن ينتقل عن طريق العرق أو البول أو اللعاب. وللسبب نفسه ، لا يمكن أن ينتقل أيضًا عن طريق البعوض.

04 – فيروس نقص المناعة المكتبة لا يميز بين الأعراق و الأجناس

في حين أن الأغلبية يعتقد أن هذا الفيروس يصيب فقط المثليين، او ذوي البشرة السوداء، فإن الإحصائيات تشير عكس ذلك تماما، فهو يصيب كل الأجناس، والفئات، إناثا وذكورا.

05 – يمكنك تجنب الإصابة بسهولة

يمكنك تجنب الإصابة بهذا الفيروس بسهولة مطلقة، وذلك عن طريق الوقاية الجنسية، والإصرار على إستخدام حقنة جديدة في حال التعرض للحقن.

يوجد عقار تحت إسم PrEP  والذي يستعمل من أجل الوقاية من الإصابة بفيروس HIV

06 – إختبارات الكشف عن HIV بسيطة ومتاحة بشكل كبير

معظم الدول تنظم حملات مجانية وسرية من أجل الكشف عن فيروس فقدان المناعة المكتسبة، وهو إجراء بسيط ولا يأخذ الكثير من الوقت، ومعظم الدول تحافظ على سرية وخصوصية المرضى.

07 – يمكن التحكم في المرض عبر إتباع نصائح الطبيب و أخذ الدواء بعناية

رغم خطورة الفيروس و عدم وجود علاج نهائي إلا ان اتباع الأدوية المناسبة والموصوفة من طرف الطبيب، تساعد في منع تكاثر الفيروس، ويمنح الوقت لجهاز المناعة من أجل إعادة إصلاح نفسه.

لكن يبقى المريض مجبرا على تعاطي الأدوية الموصوفة له مدى الحياة، و تخطي تناول بعض الجرعات يمكن أن يرفع معدل الخطورة بشكل كبير.

 

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع