من المعلوم أنه من الممكن أن يكون هناك تقارب بين شخصين في الآراء والأفكار والاهتمامات والميولات وطريقة التفكير، ولكنه من المستحيل أن يكون هناك تطابق تام بينهما، وهذا الأمر هو ما ينجم عنه أحياناً بعض الشجارات بسبب اختلاف تركيبة الدماغ والنقاط المسئولة عن التصرفات والسلوكيات بينهم. ولكن، قد يستغرب البعض من وجود مصطلح “الشجار الناجح” ويجهلون معناه، لهذا سوف نتطرق في هذا الموضوع لمعناه وكيفية الحصول عليه.

هل سمعت عن التفاهم الناجح؟ الحب الناجح؟ الاحترام الناجح؟ التصرفات الناجحة؟ بالطبع، فكما هناك هذه الأمور، هناك أيضاً الشجار الناجح، فهو توصل الطرفين لحلول مناسبة وفي الوقت المناسب، ولا يسمحان للشجار بأن يتطور ويتحول لأزمة مستعصية ينتج عنها ضرر على العلاقة الزوجية. لهذا فإنه هناك العديد من القواعد التي يمكن الالتزام بها أثناء حدوث الشجار والتي تجعل منها شجاراً ناجحاً، وهي كالتالي:

عدم الهروب من الشجار:

من الأخطاء الكبيرة التي يرتكبها البعض هي هروبهم من الشجار بعد وقوعه، لأن هذا الأمر سيؤدي إلى تكرار حدوث مرة أخرى. هناك بعض الشجارات التي لا يمكن حدوثها من جديد لو قمنا بالتعامل معها بطريقة صحيحة وحلها كما ينبغي، لهذا عندما يحدث الشجار مع شريكك لا تهرب بل قرر مواجهته للتوصل لحل.

لا تقم بتبادل الاتهامات:

إياك الوصول لمرحلة تبادل الاتهامات مع الطرف الآخر لأن هذا الأمر سيحول الشجار لفوضى يصعب السيطرة عليها، وسيبدأ حينها كل شخص بالدفاع عن نفسه وعن وجهة نظره ويلقي الاتهامات على الآخر. إن عدم إلقاء الاتهامات على الأخرى يجعل الموقف أقل حدة مما يجعله يصل لمرحلة إيجاد الحل.

الطرفان المتشاجران يجب أن يعرفا كيفية ومتى يجب تهدئة الذات:

على الطرفين معرفة متى يجب عليهما استخدام قوة الإرادة لديهما كي يقوما بتهدئة نفسهما، والهدف من ذلك هو تهدئة الشجار وإنقاص حدته فأحياناً يدخل في إطار غير مرغوب من قبل الطرفين.

عدم اللجوء للشتائم:

من أهم قواعد الشجار الناجح هو عدم الوصول لمرحلة إلقاء الشتائم مهما حصل، لأنها تجرح المشاعر، وتؤذي النفس، ولا تُنسى بسهولة.

معرفة كيفية تحويل الشجار إلى حوار:

خذ بعين الاعتبار بأن الابتسامة تهدئ النفوس والأعصاب وتخفف جو التوتر. عليك تعلم مهارة تحويل الشجار إلى حوار، يمكنك على سبيل المثال إطلاق نكتة أو مزحة خفيفة وسط الشجار تقوم بتحويله إلى حوار.

البوح بالمشاعر أثناء الشجار وإبداء الآراء:

يقول الخبراء بأن عدم البوح والاعتراف بالمشاعر أثناء الشجار يؤدي إلى زيادة حدته ويجعل المشاجرة التالية أصعب، لهذا من الجيد أن تقوم بالتعبير عن مشاعرك وعواطفك أثناء المشاجرة. فمثلاً، يمكن للمرأة إخبار شريكها بأنها لا تحب أن يقوم بمناداتها باسم لا تحبه خلال الشجار، أو أن يقارنها بامرأة أخرى.

على كل طرف أن يمنح الطرف الآخر حق الشك والإقناع:

على الشخص أن يعي جيداً بأنه من حق الطرف الآخر أن يعبر عن شكه حول أمر ما، وهنا يحين دوره كي يقوم بإقناع الطرف الآخر لكي يقضي على الشكوك الحائمة حوله.

على الزوجين ألا ينسيا أنهما متزوجان:

الشجار لا يعني أن أقرب شخصين لبعضهما أصبحا عدوين، يجب ألا يغيب الاحترام في الشجار مهما حصل. من الطبيعي أن ينزعجا من بعضهما أثناء الشجار ولكن هذا لا يعني نهاية العلاقة، أو أن يكرها بعضهما، وعليهما ألا ينسيا بأنهما يحبان بعضهما ومرتبطان ببعضهما.

الحرص على بقاء الشجار مجرد سوء تفاهم عادي:

إذا كان الطرفان يمتلكان أعصابهما فإن الشجار يمكن أن يتحول لسوء تفاهم بسيط يمكن حله بكل بساطة.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع