عندما لا يأخد الفرد القسط الكافي من النوم كل يوم تبدأ أعراض الحرمان من النوم في الظهور على جسمه، ومع استمرار قلة النوم لأيام متعاقبة، تتراكم عليه وتؤثر على صحته وحياته بشكل عام.
في الحقيقة، النوم الجيد والصحي له فوائد عظيمة على الجسم لا تكاد تُحصى، فهو يزيد الذكاء، ويحسن العلاقات الإجتماعية، يرفع مستوايات الثقة بالنفس، يقضي على الإكتئاب، يحسن بشرة الوجه، يزيد من الجمال والوسامة، يعمل على فقدان الوزن، يزيل التوتر العصبي ويقوي المناعة ضد الأمراض.
العلماء يحددون عدد ساعات النوم المثالية حسب الفترة العمرية للفرد، وإذا التزم الشخص بهذه الساعات كل يوم سوف تتحسن حياته من جميع النواحي، وهي كالتالي :

1. الرضّع من 3 إلى 11 شهراً يحتاجون ما بين 14 إلى 15 ساعة من النوم.

2. الأطفال الصغار من 12 إلى 35 شهراً يحتاجون ما بين 12 إلى 14 ساعة.

3. الأطفال من سن 3 إلى 6 سنوات يحتاجون إلى 11 ساعة من النوم.

4. الفتيان من 6 إلى 10 سنوات يحتاجون 10 ساعات.

5. المراهقون من عمر  11 إلى 18 سنة يحتاجون أكثر قليلاً من 9 ساعات.

6. الراشدون عموما يحتاجون في المتوسط 8 ساعات إذا أرادوا أن يحققوا نوم صحي.

7. الشيوخ يحتاجون إلى أقل من 7 ساعات.

وبناء على جينات كل شخص، يؤكد العلماء أن هناك أشخاص بالغون قد يحتاجون إلى 10 ساعات يومياً، أو حتى أكثر من ذلك. حتى يشعرون بالراحة والنشاط عند الاستيقاظ.
وهناك قلة فقط من الناس تكتفي بمدة 4 ساعات من النوم يومياً، لكن يقول العلماء أن هذه النسبة نادرة من الأشخاص، ولا يمكن اعتبارها قاعدة.
ومن العلامات التي توضح ما إذا كان الإنسان يحتاج فقط 4 ساعات من النوم أم لا، عليه أن يلاحظ هل يشعر بالنشاط والحيوية بعد إستيقاظه أما لا، فإذا كان لا يشعر بالراحة فور إستيقاظه، فهو يحتاج لساعات إضافية ولا يمكن أن يُصنف نفسه مع هؤلاء.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع