العمل على الأنترنت لم يعد محل تشكيك فالكثير من الأشخاص يعتمدون بشكل كلي أو جزئي على الأنترنت في تغطية حاجياتهم اليومية، فالأنترنت هو مورد دخل يشغل ملايين الأشخاص حول العالم، لكن كيف يتم ذلك ؟

هل هناك ربح عن طريق الأنترنت ؟

يمكن أن نقول أن هناك ربح على في الأنترنت إذا أخذناه بمبدأ التجارة، فإذا كان عملك على الانترنت عبارة عن تجارة و إستثمار، فالأموال التي تتحصل عليها تعتبر ربح، أما إذا كنت تشتغل على الأنترنت في ميدان الدعم الفني أو كتابة المحتوى، أو غيرها من الأنشطة المشابهة، فالأموال التي تحصل عليها، تعتبر أجراََ على عمل تقوم به.

ما هي الطرق التي يمكن إتباعها للعمل عن طريق الأنترنت ؟

ليس هناك حدود للأفكار التي يمكن أن تستعملها لتحقيق نتائج مادية من الأنترنت، بداية من كتابة المحتوى، وصولا لتصميم الألعاب و البرمجيات، ومساعدة الآخرين على حل مشاكلهم.

يمكن أن تقوم بإنشاء خدمات لا يمكن أن تخطر على بال أحدهم.

على سبيل المثال لا الحصر إحدى مقدمة الخدمات على أحد المواقع المختصة تقدم خدمة

التنبدأ بالمستقبل الخاص بك على مدى 12 شهرا القادمة وذلك داخل 24 ساعة فقط

هذه السيدة إستطاعت تحقيق أزيد من 4257 تقييم خاص بخدماتها، وإذا قمنا بتقدير تقييم واحد عن كل ثلاث خدمات تبيعها، فإننا سنحصل على أزيد من 12,000 خدمة، على سبيل التقدير فقط، وبإعتبار أنها تبيع الخدمة مقابل خمس دولار فقط، دون خدمات إضافية فإنها ستحصل على ما قيمته 60,000 دولار.

خدمات التصميم و التطوير و البرمجة، و الترجمة كلها يمكن أن تحصد أضعاف هذا الرقم، الخدمة التي تم ذكرها على سبيل المثال، تندرج ضمن قائمة الخدمات الترفيهية، أي أن أغلب العملاء يشترونها على سبيل الترفيه الذاتي فقط، وليس على سبيل العلم بالشيء.

من الطرق التي يمكن تباعتها أيضا هي صناعة المحتوى الذاتي الخاص بك، سواء كان عبارة عن فيديو أو كتابة، موسيقى. ليس لديك حدود الحدود هي مخيلتك، ما يجب أن تجعله كقاعدة أساسية في العمل عن طريق الأنترنت هي الإستمارية، التطوير و إتقان الأمور، لا أحد سيتعامل معك مرتين، أو يزور موقعك مرتين إذا لم تكون قادرا على إقناعه بجودة خدماتك.

المنافسة على الأنترنت

المنافسة في الأنترنت طاحنة، الكل يتنافس على الصفحة الأولى في نتائج البحث، الجميع يتنافس عن أفضل سعر و أفضل خدمة، و أفضل محتوى.

يتمحور الأنترنت على جذب أكبر عدد من الجمهور، ليتم بيع أكثر عدد من السلع، فالأنترنت تقريبا يعتمد على الإعلانات، فأكبر شركة في العالم وهي جوجل، تعد أكبر المداخيل في قائمتها هي الإعلانات، وتسيطر على السوق بمداخيل تتجاوز 90 مليار دولار.

محتور تواجد أكبر الشبكات الإعلانية يدور حول الإعلانات.

كيف أبدأ العمل عن طريق الأنترنت

أولا يجب أن تتخلص من فكرة أن العمل على الأنترنت أمر سهل، وأنك ستبدأ بحصد النتائج فور بدايتك في المشوار، على العكس تماما من هذه الفكرة، الأمر قد يتطلب سنوات من العمل الجاد، قبل البدأ في حصد النتائج الإيجابية.

يجب في البداية التركيز على مجال عوض التشتت بين عدة مجالات، فأنت في البداية وشيء واحد يكفي.

يجب أن تختار المجال الذي تحبه و تعتقد صدقا أنك ستبدع فيه، سواء تعلق الأمر بهواية تحبها، أو بميدان معين، كالرياضة مثلا، بحيث أنك ستفكر في إنشاء موقع رياضي.

إذا كنت تحب تدريس الآخرين قم بإنشاء قناة تعليمية، إذا كنت تحب الرسم، قم برسم بروتريهات للناس،

قم بالبحث عن منصة معينة لتقدم عليها خدماتك، جهز الأدوات اللازمة للعمل، و إستيلام الأموال التي ستحققها جراء تقديم خدماتك.

قم بالعمل و العمل، ولا تنتظر تحقيق نتائج بسرعة، فقط عليك الإيمان بقدراتك وعلى أنك قادر على النجاح.

لا تسأل أولا، بل إبحث على الانترنت، تعلم إستخدام محركات البحث، للعثور على الحلول للمشاكل التي تصادفك.

إذا تعذر عليك الوصول إلى حل لا تخجل من التواصل و السؤال عن الأشياء التي لا تعرفها، من الأشخاص الأكثر خبرة، ولكن لا تتوقع أن يتم إعطاؤك جميع المعطيات التي تريدها.

 

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع