يتم تصنيف إنفصام الشخصية على انه مرض عقلي وليس مرض نفسي، حيث أن المريض النفسي غالبا ما يدرك أنه مريض نفسي و أنه يحتاج للمساعدة، و من السهل نسبيا إقناعه بذلك حسب الحالة و تطورها، في حين أن المريض العقلي يعاني من شك دائم تجاه الآخرين، قد تؤدي إلى إلحاق الأذى بهم، مهما كانت درجة القرب إليهم، بالإضافة إلى ان المريض العقلي يرفض العلاج، من هنا يمكن ان نستخلص أنه من الصعب التعامل مع المريض المصاب بالفصام، وكي نتعرف على هذا المرض أكثر يمكن أن نبدأ بأعراض إنفصام الشخصية.

ما هي اعراض إنفصام الشخصية ؟

الهلوسة : قد يعاني المريض بالإنفصام الشخصي هلوسات حادة او متوسطة الحدة، هذه الهلوسات قد تكون بصرية أو حسية تتمثل في لمس الاشياء أو شمسية أو سمعية أيضا،

الخلط بين الأفكار و الكلام الغير منطقي

قد يعاني المريض بالفصام من صعوبة في تنظيم أفكاره، ومتابعة الحديث معك بشكل سلسل ومنطقي، وقد يبدون سريعي التشتت، وأثناء حديثهم، قد تتقافز الكلمات من فهمهم على أساس مبهم وبدون معنى. مع عدم القدرة على التركيز.

إضطراب الحركة

قد يتعرض بعض المرضى لإضطرابات حركية تشبه التقلصات العصبية الناتجة عن الصعقات الكهربائية أو وخز بشيء حاد، وقد يقومون بتلك الحركات بشكل متكرر، و يمكن في بعض الأحيان ان يبقوا في وضعية ثابتة متخشبة لوقت طويل للغاية

إنعدام المتعة

يبدوا المريض كانه توقف عن الإستمتاع باي شيء في الحياة، يصطلح عليه الأطباء مصطلح، إنعدام التلذذ، anhedonia

التلبد

قد يعاني المريض من حالة من التلبد فيبدوا على انه لا يفهم مسطح الذاكرة و الفهم

الإنسحاب من الحياة

يتوقف من الحياة الإجتماعية، ويبدأ في الإنسحاب تدريجيا من حياة اصدقائه

المعاناة مع بعض الأمور البسيطة في الحياة حتى أنهم قد يتوقفون من العناية بأنفسهم و الإستحمام

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع