الشخصية “Personality” هي مزيج مُحدد من نماذج العاطفة، أنماط الاستجابة، وسلوك الفرد، تعتبر بمثابة الإطار العام الشامل لكل خصائص الشخص في شكل تكاملي وديناميكي.
تشتمل “الشخصية” كل صفات الفرد وتجعله مميزاً عن الآخرين مع وجود قدر من التشابه بين الخصائص.
فيما يلي سنعرض كل أنواع الشخصيات بالتفصيل حسب دراسات العلماء.

1) الشخصية القهرية

هذا الشخص في أغلب الأحيان يكون غير قادر على التعبير عن مشاعره ونقل أحاسيسه للأخرين إذا يراه الآخرون أنه جامد و قوي و متحفظ.
هذا السلوك لا يعنى بأنه شخص لا يملك مشاعر ولكنه فقط يعجز عن التعبير عن ما بداخله، وإذا عبّر هذا الشخص فإن ذلك يكون بشكل محدود جداً و لهذا يفهم الأخرون هذا السلوك العام على أنه تكبر و غرور و هذا غير صحيح.
ما يميّز هذا الشخص أيضا أنه دقيق جداً وقليل الأصدقاء ولا يحب الفوضى و يحب العمل والصرامة والإلتزام بالقوانين و لذلك هو في الغالب يكون شخص مُتدين ويلتزم بالتعليمات الدينية بشكل حاد لأن الدين يحتوى على قوانين ثابتة وطقوس راسخة و هذا يوافق مزاجه تماماً.
بجانب ذلك، فهو شخص يقدس العمل والجد والتفاني لكنه يعجز عن اتخاد القرارات ويثق في الآخرين بسهولة.
يقول علماء النفس أن أصحاب هذا النوع من الشخصية في الغالب يعانون من القلق و التوتر وبعض الأمراض العضوية مثل الصداع النصفي.
لذلك تم تسمية هذا النوع بـ”الشخصية القهرية”.

2) الشخصية النرجسية

من أكثر الشخصيات التى يصعب إرضائها أو التعامل معها حتى ولو من خلال الخضوع لها ولطلباتها، فهذا النوع بطبعه يكون مغرورا ومتكبرا وشديد الإعجاب بنفسه و شديد الإحتقار للأخرين.
فهو يبالغ دائماً في الأناقة و الإهتمام بمظهره، ويتسم بالسطحية الشديدة،
علاقته بالناس قائمة على الإنتهازية و الإستغلال و الأنانية، علماء النفس يؤكدون أن هذا الشخص غالبا ما يكون يعاني من ألم نفسي حاد منذ طفولته، وهو مُعرض لنوبات من الإكتئاب إذا تعرض لأي فشل.

3) الشخصية الإنطوائية

هو شخص يعزل نفسه بإرادته عن البشر ويكون عاجزا عن التأقلم و التكيف مع الواقع المحيط به.
فيما يلي مقال كامل عن هذا النوع من الشخصية “هنا”

4) الشخصية الفصامية

إنسان غريب الأطوار غير طبيعي، وغالبا ما تصدر عنه أفعال و تصرفات غير مفهومة.
هذا النوع يكون قريب من مرض الفصام و لكن الأعراض عنده غير شديدة مثل مرض الفصام فهو ليس مريض لكنه شخص في غاية الغرابة ولديه إيمان مُطلق بالأشياء الخرافية و يتفائل و يتشائم من أشياء غريبة و لديه حساسية مُفرطة اتجاه الأخرين و يشعر دائماً أنه مُراقب منهم، وهو شخص مُنفصل عن الواقع بشكل كبير و عندما يتكلم يكون حديثه غريب و غامض و يسيطر عليه الشك و سوء الظن تجاه الأخرين.
يقول علماء النفس أن هذا الشخص مُعرض لنوبات من القلق و الإكتئاب و التوتر وهو معرض للموت مبكراً.

5) الشخصية الحدية

يتميز هذا النوع بوجود نمط غير ثابت لديه من حيت التفكير، والشعور مما يجعله تحت وطء اضطرابات نفسية وعدم استقرار عاطفي كبير. لكن بالرغم من ذلك قد يحالفه نجاح عظيم ويصبح قائدا بارزاً في أي مجموعة يتواجد فيها.
بإمكانك الإطلاع على مقال كامل عن هذا النوع من الشخصية “هنا”

6) الشخصية المتحاشية

هو شخص يتحاشى العلاقات الإجتماعية وغالبا لا يُكون أي علاقة عاطفية باستثناء الزواج، وأحيانا لا يستثنى حتى الزواج.
فهو منذ صغره يتهرب من مواجهة الناس و الإختلاط لأن لديه حساسيه عاليه اتجاه النقد و لذلك فهو يخشى عدم الترحيب و القبول رغم أنه يتمنى الإندماج معهم و الإختلاط بهم و لكنه يخشى الرفض و التجريح و الإهانة.
هذا النوع عكس “الشخص الإنطوائي” لأن الإنطوائي يبتعد عن الناس برغبته و يجد فى ذلك راحة له أما هذا النوع فلديه إحتياج كبير للحب و القبول من الأخرين و هو يعيش فى عزلة فرضها هو على نفسه.
يقول علماء النفس أن هذا الشخص هو مثل من يملك ساقين لكنه لا يمشى بهم خشية الوقوع.

7) الشخصية السُفسطائية

شخص كثير الجدل و يتكلم من أجل الكلام فقط ولا يهمه الوصول إلى أي نتيجة من الحوار، فهو أكثر نوع يملك أقل معدل ذكاء.
تعرّف على هذا النوع بالتفصيل في هذا المقال “هنا”

8) الشخصية الإنبساطية

يتميز بالإستقرار النفسي، يثق بنفسه وبالناس ويتخذ القرارات بسرعة.
يتمتع بأخلاق حميدة و مقبول من الأخرين، أما في حياته الشخصية فهو غير مُنظم، و لا يحافظ على المواعيد، و كثير المرح، و لا يحب الصرامة كثيرا و يتجنب الكلام عن العمل.

9) الشخصية الوسواسية

86% من هذا النوع من الشخصيات يكون مصاب بالوسواس القهري، فمن يتقيد بهذه الشخصية بطبعه يكون يهتم بالترتيب و النظام على حساب الجودة و يقضي في ترتيب أموره وقتاً طويلاً. بما في ذلك فيها التفاصيل الدقيقة.
فهو يبحث عن المثالية المطلقة التي تتعارض مع إتمام المهام.
فهو متفاني في العمل على حساب العلاقات الاجتماعية فحياته هي عمله أولا وقبل كل شيء، أيضا ما يميّز هذا النوع أنه يؤدي كل شيء بنفسه، و يحرص على عدم التبذير و لذلك فهو مُدبر جيد و أعراض الشخصية الوسواسية تظهر منذ الصغر و تبدو بوضوح بعد سن الثامنة عشر تحديداً.

10) الشخصية الإعتمادية

ينتشر هذا النوع عند الإناث أكثر من الذكور، ما يميز هذا الشخص أنه غالبا يعجز عن إتخاذ أي قرار و يجعل أمره دائما فى يد غيره و لا يستطيع تحمل المسؤولية و يعتمد على غيره فى كل شيء تقريباً.
إذا كان متزوج فهو يترك لشريك حياته إتخاذ القرار فى كل شيء ويُحمله كل الأعباء مثل المادية والمعنوية.
الخبراء يقولون أن هذا الشخص يكون فاقد للثقة في نفسه و لا يستطيع أبداً أن يفكر أو يعمل بشكل مستقل و هو يوافق على آراء الأخرين حتى لو كانت خاطئة لذلك هو مُعرض للحزن والإكتئاب بشكل مستمر.

12) الشخصية البارانويدية

هذا النوع يطغى عليه الشك، فهو يشك فى كل الناس و يتوقع منهم الأذى وعنده شعور دائم بالإضطهاد ولذلك فهو ضد كل الناس ويضمر لهم الكراهية و عدم الإرتياح.
اكتشف التفاصيل الكاملة عن هذا النوع في المقال التالي “هنا”

13) الشخصية السيكوباتية

هو شخص يبدو عادي في المجتمع لكنه يملك صفات خاصة وغامضة تميل للإجرام والشر.
اكتشف أبرز ما يميّز هذا النوع.. “هنا”

14) الشخصية الدرامية

هو نوع من الشخصيات يلزم الفتاة غالبا ويجعلها تتصرف بطريقة استعراضية غير واقعية فتصبح تعاني على الدوام من التناقض على المستوى الشخصي.
مقال كامل عن هذا النوع “هنا”

في مقابل كل هذا، هناك اختبار علمي يحدد نمط شخصيتك بنسبة 98٪، اضغط هنا

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع