من اقوى الدوافع التى تجعل الابوين قد يقفا امام العالم هو حماية الرابط المشترك بينهم . هو السلوك الابوى المرطبة بالفطرة والذى يوجد عند جميع الكائنات تفريبا  وهو رعاية الحيوانات الصغيرة .

السلوك الابوى هو مجموعة مكونة  من ( دائرة عصبية ) HHMI منفصلة من الخلايا تتحكم فى الاجراءات والدوافع والتغييرات الهرمونية التى يتطوى عليها رعاية الحيوانات الصغيرة .

فى دماغ الفأر . تعمل مجموعة من الخلايا العصبية ( الحمراء ) داخل منطقة ما قبل التقبل الوسطى كمركز للتحكم فى الأبوة والأمومة . وتنسق السلوكيات مثل الاستمالة والتفاعل مع الجراء . بعض من هذه الخلاية العصبية ( الزرقاء ) تصب الى منطقة القيادة الحركية تسمى الرمادي . كما هو واضح فى الصورة . 

فى بحث قامت به عالمة الاعصاب ( كاثرين دوالاك ) تقول تظهر الفئران الاناث سلوكيات الأمهات … ولا تشارك الفئران الذكور ذلك الغريزة الوالدية . ما لم تتزاوج مؤخرا . وان سلوكهم المعتاد تجاه الفئران الشابة يكون عدوانى . ولاكن بعد ثلاث اسابيع من التزاوج يصبح سولك الذكور تماما مثل سلوك الأناث .

وتقول كاثرين ايضا لم يعرف بعد ما اذا كان البشر والحيوانات الاخرى يشاركون فى دوائر دماغ الوالدين التى تم تحديدها فى الفئران . وانه فى يوم من الايام فد تساعد اثارة الكيفية التى يتحكم يها الدماغ فى تربية الابناء الباحثين فى ابتكار طرق لمساعدة الامهات على الارتباط مع الاطفال فى حالات اكتئاب ما بعد الولادة .

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع