العديد من الفنادق حول العالم تتجنب الرقم “420” عند ترقيم غرفها لسبب غير متوقع، فما خصوصية هذا الرقم بالتحديد ؟

الرقم 420 يُعد رمزاً عالمياً لتدخين الأعشاب الضارة أو “الحشيش”، لذا تبذل الفنادق جهدا للابعاد هذا الرقم على أبوابها، ومنع بعض زبائنها من التدخين في الفنادق.
فحسب صحيفة «ميرور» البريطانية، تحاول جل الفنادق العالمية تجنب هذا الرقم عمدا، وذلك لمنع اقتحام الغرفة التي تحمله من قبل متعاطي المخدرات، أو سرقة اللوحة التي تحمل الرقم عن باب الغرفة.

ولحل هذا المشكل، قامت بعض الفنادق بكتابة 419+1 على باب الغرفة بدلا من 420، فيما خاطرت بعض الفنادق الأخرى وكتبت 420 على الباب، لكنها اضطرت لإضافة علامة ممنوع التدخين، بينما قررت فنادق أخرى حماية نفسها والتصرف بطريقة آمنة من خلال خلوها من الغرفة 420 تماما.

عموما هذا الجدل حول رقم 420 بدأ في السبعينيات بعد حصول مجموعة من الطلاب في ولاية كاليفورنيا عن محصول مهجور من حشيش القنب، فقرروا التجمع كل يوم في تمام الساعة 4:20 عند تمثال عالم الكيمياء الفرنسى «لويس باستور»، لتصبح كلمة السر بينهم “لويس 420″، ثم أصبح الرقم 420 في النهاية رمزاً عالمياً لحشيش القنب إلى يومنا هذا.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع