هناك الكثير من الطرق التي يختار بها الأشخاص التعامل مع أحلامهم، في حين الأغلبية يتجاهلونها، ويعتبرونها شيء لا يستحق الإهتمام، هناك من يمضي الكثير من الوقت و الجهد، من أجل فهم ماذا يحدث في حياته وربطها مباشرة مع الأحلام، وتختلف تفسيرات الأحلام حسب الثقافة و التجربة.

من بين أكثر الأحلام شيوعا بين الناس، هو حلم السقوط، وفي مرحلة البلوغ نرى حلم السقوط بشكل أكثر، مقارنة مع حلم الطيران، وحسب عالم نفسي إيان والاس، فإن حلم السقوط يرمز إلى الخوف من فقدان السيطرة، هناك بعض الأمور التي لم تعد قادرا على السيطرة عليها، نتيجة حدوث تغييرات جذرية، التفكير في مجالات الحياة (العمل .. الأصدقاء .. العلاقات .. الصحة و الأمور المالية) تعاني من قلق دائم نتيجة التفكير الدائم، في هذه الأشياء بالإضافة لطرق تصحيحها.

يفسر بعض العلماء حلم السقوط بمسألة نفسية بسيطة، حين يبدا الجسم في الغوص داخل النوم بشكل أعمق، يدخل الجهاز العصبي في مرحلة الراحة، ويبدأ معدل التنفس ونبضات القلب في الإنخفاض.

يتعرف العقل لهذه الحالة كأنها تهديد يشبه أعراض الموت، وبالتالي يوقضك على محاكاة السقوط.

النسخة المعاكسة من هذا الحلم هي الطيران ويعني تحرير النفس من بعض الأعباء الصعبة والحصول على الحرية المرغوبة.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع