قد بالنظر للسماء أو ورقة بيضاء وقم بتحريك عينيك يمين ويساراً، سوف تلاحظ بقع بيضاء صغيرة وباهتة تتحرك أمامك وتختفي عندما تحاول التركيز عليها. تسمى هذه البقع بعوائم العين أو السابحات وهي عبارة عن ترسبات داخل الجسم الزجاجي لكرة العين.

على الرغم من أن الجسم الزجاجي للعين ينبغي أن يكون شفافاً بشكل كامل إلا أن بعض الألياف الدقيقة من بروتين الكولاجين تتراكم على بعضها وتكون هذه الأجسام الصغيرة، فيصبح لها ظل على الشبكية وهو ما نراه أمام عينينا. الأمر شبيه بالشوائب التي تعوم في كوب الماء النقي. لا تقتصر رؤية هذه العوائم على عمر معين، فيمكن أن تراها وأنت ما تزال شاباً، ولكنها في الأغلب تحدث مع تقدم العمر خاصة بين 50 و75 عاماً.

حتى تستطيع إبراز هذه العوائم، قم بالنظر لشيء براق كورقة بيضاء أو السماء. ولا ينبغي أن تشكل هذه العوائم أي عائق على جودة الرؤية وتتداخل معها.

هناك أشخاص يمتلكون عوائم وبقع سوداء أو رمادية، أو خيوط متعرجة أو ضفائر خيطية كثيرة العقد أو تشبه نسيج العنكبوت أو على شكل حلقات. وظهور هذه العوائم في العين يعني بأنها سوف تستمر دائماً وقد تتحسن مع مرور الوقت، ويمكن التعايش معها بشكل طبيعي وليس لها ضرر ولا تتطلب علاجاً إلا في حالات نادرة مثل اعتلال الشبكية السكري وجروح العين وأمراضها وأورام العين وانفصال الشبكة أو تمزقها أو التهابها.

لكن في حال أنك لاحظت ومضات من الضوء داخل عينك وزيادة عدد العوائم بشكل كبير وفقدان الرؤية الجانبية أو الشعور بألم في العين أو ظهور تلك العوائم بعد جراحة قمت بها في العين، يجب عليك حينها استشارة الطبيب لأن إهمالك قد يتسبب لك في فقدان البصر.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع