الشخصية الدرامية أو “ملكة الدراما” من أكثر الشخصيات المثيرة للحيرة والجدل، حيث ترتبط في أغلب الحالات بالفتيات، وهي ليست حالة مرضية وإنما رد فعل قد يكون غير مقصود، حيث تعرف تلك الشخصية بالتناقض على المستوى الشخصي، فهي تتعاطى المواقف المؤثرة على نحو أكبر كثيرا مما تستحق، وتكون هذه الشخصية مرهقة لمن هم حولها فحتى لو كنت مقربا منها فإنك لن تستطيع التعرف عليها في كثير من المرات بسبب تمثيلها المبدع في المبالغة للفت الأنظار. لهذا سوف نذكر لكم في تفاصيل هذا الموضوع بعض الصفات التي يمكنك من خلالها التعرف على الفتاة “دراما كوين”.

إثارة المتاعب

تحب ملكة الدراما إثارة الأمر، فقم تقوم بالصراخ والتلاعب بالحقائق من أجل إحداث المتاعب والمشاكل بين الآخرين، وكل ما تهدف إليه من ذلك هو أن تكون مركزاً للاهتمام وسط ذلك النقاش.

تضخيم الأمور

بالنسبة لشخصية الدراما الكوين، فإن أبسط المشاكل بالنسبة إليها عبارة عن كوارث هائلة، وقد تقوم بتضخيم المشكلة وتصل لدرجة النحيب والصراخ حتى لو لم تكن تستحق ذلك.

تقاسم البؤس

تشعر بأن ملكة الدراما تعتبر ملزمة بجعل حياة من يحيطون بها أكثر صعوبة، لهذا فهي دائما ما تخلق المتاعب والمشاكل لهم وتثير إحراجهم.

مشاركة المآسي

تقوم “الدراما كوين” بمشاركة كل صغيرة وكبيرة في حياتها للآخرين، حيث تملك قناعة داخلية بأن تلك الأمور مهمة وينبغي على الآخرين التفاعل والاستجابة معها بطريقة درامية وإلا فإن الأمر لن يعجبها وسوف تبدأ بالتذمر.

غير مقتنعة

من الصعب جدا إرضاء الدراما كوين وهي دائما ما تهدف للكمال في جميع الأمور. حتى في المطعم، فإنها ستشتكي من الأكل وبأنه ليس مطهيا جيدا وتنقصه بعض الأمور، وسوف يضطر الآخرين لسماع شكاويها باستمرار.

النقد المستمر

لا تتوقف الدراما كوين عن انتقاد الآخرين وفق معاييرها العالية التي تعُود إليها، ولا تتردد في إخبار الآخرين بذلك بطرق غير مناسبة أحياناً.

محط اهتمام للآخرين

إذا كان هناك شيء واحد تتوق إليه ملكة الدراما فهو أن تكون محط اهتمام الآخرين، وهي لا تتعب أبدا بشأن كيفية تحقيق ذلك طالما أن الاهتمام سوف ينصب عليها، فلو شعرت بأنه عليها خلق مشهد ما للفت انتباه الآخرين إليها فذا الأمر لا يعتبر مشكلة بالنسبة إليها. البكاء والشكاوي وإزعاج الآخرين ذلك وإثارة غضبهم، ونسخ الأحداث على طريقتها الخاصة كلها من صفات الدراما كوين.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع